الرئيسية / أخبار مصر / مصطفى البنك وحصاوي.. القصة الكاملة “لمستريحين أسوان”.. كيف خدعوا الأهالي في تجارة المواشي والسيارات؟

مصطفى البنك وحصاوي.. القصة الكاملة “لمستريحين أسوان”.. كيف خدعوا الأهالي في تجارة المواشي والسيارات؟

سادت حالة من الغضب بين أهالي نجوع قرى الشرفا والبصيلية في مركز إدفو، بعد استيلاء مستريح أسوان مصطفى البنك، وعبدالطاهر الحصاوي، على مئات الملايين من الجنيهات، إما نقدا، أو من خلال بيع مواشيهم بصعف ثمنها، أو تجارة السيارات، وتدخلت الأجهزة الأمنية، وتمكنت من القبض على المتهم الأول وبحوزته نحو 10ملايين جنيه خلال اختبائه في جبال المركز الأسبوع الماضي، لكن اتضح فيما بعد أن هناك أكثر من مستريح منهم حصاوي مستريح السيارات وبحوزته 10 سبائك ذهبية.
المواطنون ضحايا المستريحين أعربوا عن غضبهم، بعد فقدان تحويشة العمر في محاولة لاسترداد أموالهم المالية التي ضاعت هباء، فلم يكن بمقدور البعض منهم سوى القيام بالتوجه إلى منازل ” المستريحين ” أو أى ممتلكات تخصهم تتواجد فى قريتهم ليقوموا بالتعدى عليها بالحرق أو أخذ ما يوجد بها من مقتنيات، فضلاً عن التعدى على أى شئ لتوصيل صوتهم للمسئولين، للوقوف بجانبهم لإخراجهم من هذه الكبوة التى لحقت بهم.

كيف استولى مستريح أسوان على أموال ومواشي الأهالي

بدأت قصة مستريح أسوان مصطفى البنك منذ أكثر من شهرين بقرية البصيلة، بشراء المواشي من المزارعين بضعف الثمن، على أن يقبل المزارع استلام قيمة أمواله على دفعات تبدأ بعد 3 أسابيع، وتنتهي بعد 40 يوما.
وكان مصطفى البنك كان يقوم ببيع المواشي للتجار بأسعار قليلة وهزيلة لجمع الأموال وتسليم دفعات للمزارعين، ما يعني أنه يطبق المثل حتى تراكمت عليه الديون وبدأ جزئيا في التخلي عن وعوده.

 حبس المستريح مصطفى البنك

كانت الجهات المعنية في أسوان، قررت تجديد حبس مصطفى البنك 15 يوما، بعد ضبطه في جبال إدفو من خلال عملية لوزارة الداخلية، وضُبط بحوزته 9.5 مليون جنيه، واُتهم بالاستيلاء على نحو 200 مليون حنيه من المواطنين، وفي هذه المأمورية استشهد فيها ضابطي شرطة خلال العودة.

حصاوي مستريح السيارات

رصدت الأجهزة الأمنية تردد عدد من المواطنين أمام معرض سيارات ملك أحد الأشخاص، مقيم بمركز شرطة إدفو بأسوان؛ للمطالبة باسترداد أموالهم لقيامه بـ النصب والاحتيال عليهم والاستيلاء على أموالهم بزعم توظيفها في تجارة السيارات بأسلوب «الوعدة»، وكذا تحصله على سياراتهم لتشغيلها، وعدم سداده في الموعد المحدد، واضطلاع بعض الأشخاص بإضرام النيران بمنزل والده، ونجل خالته، وكذا سيارة ملاكي دون لوحات، وإحداث تلفيات بسيارة ربع نقل دون لوحات، كانتا متواجدتان بجوار منزل الأول دون إصابات.
رصدت الأجهزة الأمنية تردد عدد من المواطنين أمام معرض سيارات ملك أحد الأشخاص، مقيم بمركز شرطة إدفو بأسوان؛ للمطالبة باسترداد أموالهم لقيامه بـ النصب والاحتيال عليهم والاستيلاء على أموالهم بزعم توظيفها في تجارة السيارات بأسلوب «الوعدة»، وكذا تحصله على سياراتهم لتشغيلها، وعدم سداده في الموعد المحدد، واضطلاع بعض الأشخاص بإضرام النيران بمنزل والده، ونجل خالته، وكذا سيارة ملاكي دون لوحات، وإحداث تلفيات بسيارة ربع نقل دون لوحات، كانتا متواجدتان بجوار منزل الأول دون إصابات.

الحماية المدنية تسيطر على الحريق 

وتم السيطرة على الحريق بمعرفة قوات الحماية المدنية، وضبط مرتكبي الواقعة، كما تردد عدد من المواطنين أمام معرض سيارات آخر كائن بمركز شرطة كوم أمبو ملك ذات الشخص لذات السبب، وتم صرفهم.

ضبط المتهم بدائرة قسم شرطة العمرانية 

وأسفرت جهود البحث عن ضبط المتهم المذكور بمكان اختبائه بدائرة قسم شرطة العمرانية بالجيزة، وبحوزته 16 سبيكة ذهبية وزنت 10,500 كيلوجرام، ومبلغ مالي، كما تم ضبط والده وعدد من معاونيه.
وكان قد شهد صباح السبت قيام العديد من ضحايا المستريحين بإطلاق بعض الأعيرة النارية داخل منطقة الشرفا بمركز إدفو بعد أن ترددت الأنباء عن هروبه .
وأشار آدهم عبد العزيز أحد الضحايا من إدفو بأنه معى بعض رؤوس المواشي أتاجر فيها، ولكن نظراً لعدم وجود أي سبيل لدينا للمتاجرة في هذه الماشية ، فقد قال لى أحد الأصدقاء من أهالي القرية بأن هناك من يقوم بشراء الماشية بمبالغ كويسه ، وعشان المكسب السريع تورطنا في هذا الأمر ، وأعرف ناس باعت ذهب زوجاتها ، وناس أخذت زوجاتها في شركات التسليف للوصول إلى هذا الموضوع ، وكان لدينا طمأنينة في البداية حيث قمت بالإقتراض بمبلغ 162 ألف جنيه ، وسلمتها له ، وضاعت منى .
وفى نفس السياق أشار أحد الشباب بأنه كانت لديه 2 من رؤوس الماشية ، وفى سوق إدفو في الحاجر لم أجد الناس التي كانت تشتترى وتبيع ، ثم جاء لى مندوب من السباعية، ويدعى عبد الغفار عبد الرحمن ، وتواصلت مع حد من إدفو ، وقال الناس دى مضمونين وفيه ناس كويسه معاهم، وأعطيت له الماشية قبل رمضان ، وقالوا لى أنه بعد 21 يوم ستحصل على فلوسك ، ولكن تم إلقاء القبض عليه، وعملت محضر في المركز .
فيما أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على أن الدولة تقف بكل إمكانياتها بجانب المواطنين الذين تعرضوا لحالات نصب من بعض الذين مارسوا أنشطة تجارية مخالفة وخاصة في الحصول على رؤوس الماشية والجمال بطرق غير مشروعة ساهم فيها قلة وعي هؤلاء المواطنين و التساهل مع ممارسات عدد من النصابين .
وأشار اللواء أشرف عطية إلى أنه جاري التنسيق مع المستشار المحامي العام لإصدار قرار من النيابة العامة بسرعة التصرف في رؤوس الماشية والجمال من خلال لجنة محايدة تشرف على عملية توزيعها أو طرحها بمزاد علني وتوجيه عوائده المالية للمستحقين من المواطنين الذين تعرضوا للنصب.
وناشد محافظ أسوان المواطنين بمدينة البصيلية وقراها ونجوعها بضبط النفس والتحلي بالصبر في ظل الجهود المبذولة من القضاء والشرطة لسرعة إرجاع الحقوق لأصحابها ، مشدداً بأنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة مع كل من يتجاوز ويهدد السلم العام والاجتماعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *