الرئيسية / توك شو / عالم أحياء يوضح حقيقة تحول عدوى كورونا إلى مرض مزمن

عالم أحياء يوضح حقيقة تحول عدوى كورونا إلى مرض مزمن

قال عبد الجواد هاشم، أستاذ الميكروبيولوجي، إن متلازمة التهاب الصدر الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا لا يمكن أن تتحول لمرض عضوي مزمن، لافتًا إلى أن الأمراض نوعان إما مرض عضوي مثل الضغط والسكر والقلب أو مرض معدي مثل الفيروس أو البكتيريا أو الفطر ومن المستحيل تحول المرض المعدي لمرض عضوي.

وأضاف “هاشم”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الآن” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الثلاثاء، أن المشكلة ليست في الإصابة بفيروس كورونا، وإنما في مضاعفات ما بعد الإصابة بالفيروس، والتي قد تزيد من مشكلات الأمراض العضوية الأخرى، مشيرًا إلى أن نسبة الوفيات بهذا المرض لا تتعدى 1%، منوهًا بأن الفيروس حال ترك لزوجة أو تجلطات في الدم تتحرك في الجسم، وهذا يكون في حالات نادرة جدًا وتحدث لمرضى يعانوا من مشكلات اخرى.

وأكد أستاذ الميكروبيولوجي، أن جميع لقاحات فيروس كورونا فعالة بنسبة 100% ضد الفيروس، ولكن المشكلة في أمان بعض اللقاحات، موضحا أن أمامنا عامين حتي نصل إلي مناعة المجتمع أو مناعة القطيع، معقبا: «من مصلحة دول العالم أن يحصل ما لا يقل عن 75% من الأفراد علي المناعة»، متابعا: «ما لم نصل إلي مناعة القطيع علي مستوي العالم سيظل هذا الفيروس يمثل خطورة».

ولفت أن أعداد الإصابة في الصين انخفضت وتكاد تكون انعدمت بسبب الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مؤكدا أن الإجراءات الاحترازية هي الحل الوحيد للحد من انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *