الرئيسية / مقالات / سيد الاسيوطى يكتب.. مرتزقة الإعلام وحرب الشائعات

سيد الاسيوطى يكتب.. مرتزقة الإعلام وحرب الشائعات

إن حرب الشائعات أصبحت ذات تأثير كبير على المجتمع، تقودها بعض العناصر العميلة التي استغلت وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل الإعلامية التكنولوجية الحديثة للتأثير في إيمان المصريين بدولتهم ومؤسساتها العربقة، وهو أمر غاية في الخطورة، يجب التصدي له بقوة، فحرب الشائعات هي جزء من الفساد الذى يسعى لخلخلة الإيمان بالهوية المصرية، والإيمان بالدولة المصرية،

الشائعات هي إحدى أدوات حروب الجيل الرابع، التي يستخدمها أهل الشر من خلال الخلايا النائمة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية و المرتزقة والعملاء والخونة بالداخل ،،،، عبيد الدولار ،،،، الممولين من أجهزة مخابراتية عدوة لمصر وشعبها العظيم، لإحداث الفتنة وبث روح اليأس والإحباط بين المواطنين، وإضعاف روحهم المعنوية، وإفقادهم الثقة في مؤسسات الدولة الوطنية، خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، ودخولها كل مكان في أرض المحروسة ،،،،،، في هذه اللحظات العصيبة التي تمر بها البلاد، والتحديات التي تواجهها الدولة المصرية علي كافة المستويات ،،،، اذآ علينا بالحذر الشديد وعدم نشر اخبار او الترويج لها دون مصادر موثوقه ،،،،، والوقوف صفا واحدا خلف الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وأجهزتها ،،، والقيادة السياسية الوطنية الحكيمة و القوات المسلحة المصرية العظيمة الباسلة، للحفاظ علي أمن واستقرار الوطن وسلامة المواطنين، و لقطع الطريق علي هؤلاء المرتزقة و مخططاتهم القذرة التي تستهدف الروح القتالية العالية التي يتميز بها الشعب المصري العظيم للدفاع عن هويته المتفرده ،،،، قوتنا في وحدتنا ،،،، حفظ الله الوطن وتحيا مصر رغم أنف الحاقدين و المتربصين،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *