الرئيسية / عاجل / “دار المفكر العربي” تقيم حفل توقيع كتابين عن الأزمة الليبية لعفاف الفرجاني ومحمد فتحي الشريف

“دار المفكر العربي” تقيم حفل توقيع كتابين عن الأزمة الليبية لعفاف الفرجاني ومحمد فتحي الشريف

تعقد دار المفكر العربي حفل توقيع لأحدث إصداراتها في أحد فنادق القاهرة مساء يوم الخميس المقبل، وهما كتاب “من العمامة إلى ربطة العنق” للكاتبة الصحافية عفاف الفرجاني نائب رئيس تحرير صحيفة الموقف الليبي، والإصدار الثاني للكاتب والباحث السياسي محمد فتحي الشريف مدير المركز الأفروآسيوي للدراسات السياسية الذي يحمل عنوان “نصف الحكاية.. الأزمة الليبية المعالجة والحلول”، كما يشارك الإصداران في معرض الكتاب في دورته الحالية من خلال جناح دار البيان الليبية ومكتبة الكون ودار بلومنيا للنشر.
من جانبها قالت عفاف الفرجاني إن كتاب “من العمامة إلى ربطة العنق” عبارة عن 50 مقالا نشرت في صحيفة “الموقف الليبي” على مدار عام كامل، تناولت فيها مجمل الأوضاع في ليبيا، من خلال رؤية وطنية تساهم في بناء الدولة وتدعو إلى المصالحة وعودة الدولة الليبية إلى الأمن والاستقرار.
وأضافت الفرجاني: إن مقدمة الكتاب احتوت على شرح مفصل لمضمون الكتاب الذي اخترت له عنوانا يدلل على الدمار الذي أصاب الدولة الليبية بعد أن تحكم أصحاب العمامة في الغرب الليبي.
وتابعت الكاتبة قائلة: عندما كنا في “دولة” ذات سيادة وأمن واستقرار، كانت هناك أيادٍ خفية تعمل في الظلام بهدف نزع كل مفردات “التنمية والبناء والاستقرار” عن ليبيا، هنا استغل المتآمرون أحداث 2011، ونسجوا خيوط المؤامرة، وكان حلف شمال الأطلسي “الناتو” هو “سيل العرم” الذي جرف ليبيا وأحل بها الخراب والدمار، الذي تحاول كل دول العالم اليوم معالجته، وحتى اللحظة باءت المحاولات بالفشل.
من جانبه قال محمد فتحي الشريف الباحث في الشأن الليبي ومدير المركز الأفروآسيوي للدراسات السياسية، إن كتاب “نصف الحكاية.. الأزمة الليبية المعالجة والحلول” هو أول عمل صحافي مجمع لي يخرج في صورة كتاب، على الرغم من كتابتي عشرات الآلاف من المقالات والتحقيقات الصحافية على مدار 26 عاما في صحف ومنابر عربية ومصرية مرموقة، إلا أن تجميع عدد خمسين مقالا من صحيفة الموقف الليبي من العدد الأول إلى العدد الخمسين على مدار عام كامل هو دليل على نضج الفكرة واستحقاقها أن تُضم في كتاب.
وأضاف “الشريف”: لقد راعيت في هذا الكتاب الذي يضم مقالات متنوعة عن الشأن الليبي والمصري والعربي وبعض القضايا الاجتماعية، أن يكون مرتبا ترتيبا مختلفا عما نشر في الصحيفة، إذ تم تجميع كل ما يخص القضية الليبية من خلال الطرح والمعالجة في أول أبواب الكتاب والتي اختير منها عنوان الكتاب ليكون معبرا عن أغلب المحتوى وليس كله، ففي الكتاب تناولت بعض إنجازات الدولة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة إلى مقالات عن الفلسفة والحب والحياة وكورونا وأشياء أخرى.
في السياق ذاته، قال الكاتب الصحفي حسام أبو العلا رئيس مجلس إدارة دار المفكر العربي، إن الهدف من نشر الكاتبين هو المساهمة في إبراز الكتابات الوطنية التي تساهم في نشر الوعي من خلال تلك الآراء .
وأضاف “أبو العلا” إن الكتاب يظل العمل الموثق البارز الذي لا يستطيع الزمن أن يمحوه، لأن التكنولوجيا معرضة في أي وقت للعبث بها، وذلك هدفنا في دار المفكر العربي، تبنِّي القضايا الوطنية ونشر الوعي من خلال الكتابات الوطنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *