الرئيسية / مقالات / بيان من اللجنة الدائمة لاحياء ذكرى استشهاد القائد صدام حسين حول احتفائية الذكرى 14 للاستشهاد

بيان من اللجنة الدائمة لاحياء ذكرى استشهاد القائد صدام حسين حول احتفائية الذكرى 14 للاستشهاد

بقلم: دكتور صلاح المختار

 

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
صدق الله العظيم

جماهيرنا العربية والإسلامية وأصدقاء ورفاق ومحبي الشهيد القائد صدام حسين ،
حول العالم
للعام الرابع عشر على التوالي، استذكر العرب والمسلمون والأحرار حول العالم ذكرى اغتيال القائد العربي الشهيد البطل صدام حسين، بمؤامرة دولية قادتها أمريكا وبتنفيذ إيراني قذر بأيادي من سقطوا في وحل الرذيلة والغدر والعمالة والخيانة، في مشهد أسطوري أذهل العدو لفرط الشجاعة والبطولة التي قل نظيرها في الوقوف شامخاً على مشنقة الشرف والنضال.
وتزامن الاحتفاء هذا العام باستشهاد رفيق درب الشهيد صدام حسين، الشهيد عزة إبراهيم الذي التحق برفاقه الشهداء إلى عليين بإذن الله تعالى، بعد مسيرة مشرفة في مقارعة الأعداء على ارض العراق الطاهرة، فامتزجت مشاعر الوفاء والولاء لمسيرة هذين القائدين الذين قل نظيرهما في حاضر أمتنا العربية.
وكما هو متبع في كل عام، فقد صدحت الحناجر بحب الشهيدين، وانطلقت الأنامل لرسم صورة ذلك الشهيد الذي أقض مضاجع الأعداء مع رفيق دربه، وكتبت الأقلام بحبر الوفاء للقائدين الحاضرين الغائبين، الشهيد صدام حسين والشهيد عزة إبراهيم، ليسردوا سيرتهما النضالية ضمن قافلة المناضلين حول العالم.
وتجديداً للعهد الذي قطعه الأمناء على مسيرة شهدائنا الأبرار، وإيماناً بالمبادئ التي استشهدوا من أجلها، ووفاءً لدماء كل شهداء العراق على درب تحرير أمتنا العربية من الاحتلالات، فقد بدأت اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى الرابعة عشرة لاغتيال الشهيد صدام حسين لهذا العام في 20 كانون الأول 2020، وكما هو معهود من رفاق وأصدقاء وأحباب القائدين الشهيدين وبمشاركة فعالة من اللجان الفرعية الذين أحيوا هذه المناسبة لمدة شهر كامل بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على العالم، والذين أخرجوا هذه المناسبة بالصورة البهية التي تليق بهذه الذكرى العزيزة.
وفي ختام مهرجان الوفاء والولاء للشهداء تتقدم اللجنة الدائمة لاحياء ذكرى استشهاد القائد صام حسين بالشكر والتقدير للأستاذ على المرعبي رئيس اللجنة التحضيرية للاحتفاء بالذكرى 14 لاغتيال الشهيد صدام حسين لجهوده الضخمة لإنجاح الاحتفاء لهذا العام، وكذلك جهود كل من شارك في هذه المناسبة ونخص بالذكر اللجان الفرعية في الأردن وموريتانيا واليمن الذين واجهوا تحديات جائحة كورونا وأقاموا مراسم الاحتفاء بما يليق بهذه المناسبة العزيزة، وكل الشكر والتقدير للمشاركين بالاحتفاء المركزي الذي أقيم من خلال تطبيق (ZOOM).
فلتكن ذكرى استشهاد القائد صدّام حسين ورفاقه فرصة لإحياء وتجديد روح النضال وبث روح الأمل في غدٍ مشرق مفعم بعبق الانتصارات .
المجد والخلود لشهداء الأمة العربية وعلى رأسهم شهيد الأضحى القائد صدام حسين ورفيق دربه الشهيد القائد المجاهد عزة إبراهيم.
صلاح المختار
رئيس اللجنة الدائمة لإحياء ذكرى اغتيال الشهيد صدام حسين
2021/1/11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *