الرئيسية / الجاليات / بمشاركة قيادات نسائية من العالم العربى وأوروبا : تفاصيل ندوة “لأنها قد التحدى ” حول نجاحات المرأة العربية

بمشاركة قيادات نسائية من العالم العربى وأوروبا : تفاصيل ندوة “لأنها قد التحدى ” حول نجاحات المرأة العربية

 

نظم  إتحاد النساء العربيات بهولندا بالتعاون مع شبكة إعلام المرأة العربية مساء الأحد ندوة افتراضية عبر زووم بعنوان (لأنها قد التحدي )، ناقشت الندوة التحديات التي تواجه المرأة وكيف تتصدي لها سواء كان التحدي داخل مجتمعها الصغير مع اسرتها، من زوج وابناء أو الأب والأم والأخوة،  أو المجتمع الكبير ببلادها من خلال تحديات العمل والمجتمع ، كما تناول الحضور الحديث عن العنصرية في بلاد المهجر وتحديات الغربة وايضا العنصرية في مجتمع لا يعترف بحقوق المرأة،  وخاصة المطلقة والبنت التي لم تتزوج،  ممن يطلقون عليها ومنتهي القسوه لقب عانس، ومع ذلك تنجح المرأة العربية، وتؤكد دائما أنها قد التحدي.

ذلك وقد تناول الحضور  الحديث عن نماذج مختلفة من النساء العربيات،   والمشاركة التى تقوم بها كل سيدة في بلادها .. كانت المشاركات من المغرب واليمن ولبنان ومصر و هولندا ومن فرنسا وكانت ضيفة الندوة المدربة ريهام عبد الرحمن ماجستير في التنمية البشرية ومتخصصة في مشاكل العلاقات الأسرية

وبدورها تحدثت عن المرأة العربية وكيف تواجه التحدي في الخارج والداخل، وعرضت مشاكل  الكثير من النماذج النسائية، وقدمت لهن نصائح عديدة للاستمرار في التحدي وتحقيق أهدافهن المشروعة مؤكدة أن الاستسلام يعد ضعف يؤدي لنتائج سلبية، وأن المرأة وحدها قادرة على تحقيق هدفها.

وتحدث عقب ذلك المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين مؤسس ورئيس شبكة إعلام المرأة العربية الذى تحدث عن قدرة المرأة العربية داخل الوطن العربى أو خارج الوطن العربى على مواجهة كل التحديات وتحقيق نجاحات كبيرة وتولى وظائف عليا فى كافة المجالات وأشار الى المرأة المعيلة وهى التى تعول أسرها وهناك فى مصر على سبيل المثال 24%من الاسر فى مصر تعولها إمراة ..وأشار إلى دور الشبكة خلال جائحة كورونا ودعم الشبكة 1692 من حالات الاصابة فى 18 دولة عربية حيث تم دعمهم نفسيا ومعنويا ومعلوماتيا والمشورة الطبية وان اكثر من 85 %من الحالات التى تم دعمها من النساء، وأكد أنه شخصيا على مدى سنوات طويلة يستعين فى فريق عمله بالفتيات والسيدات وتبلغ نسبتهم أكثر من 85%لاخلاصهن وقدرتهن على العطاء وأكد أنه خلال ست سنوات من خلال الشبكة يتم تكريم السيدات العربيات الناجحات من خلال مسابقة الأفضل وكذلك تكريم الأمهات والطالبات المثاليات والجده المثالية ويتم اختيارهن من خلال مسابقة .

كما تحدث الدكتورة جيهان جادو عضو بلدية فرساي بفرنسا،  عن دور المرأة العربية في الخارج وأنها بالفعل قادرة على التحدي . وتقديم نفسها بالشكل اللائق، وأكدت أن علي المرأة دائما المحافظة على مكتسباتها وتحقق المزيد من التقدم.

من جانبها تحدثت السيدة نادية إسماعيل عضو مجلس إدارة الاتحاد، ومسؤولة عن الشؤون الأسرية والقنصلية باتحاد النساء العربيات بهولندا، عن التحديات التي تواجه الاتحاد ودوره في مساندة المرأة العربية التى تتعرض  للعنف أسرى وخاصة من الزوج، وكيف يدعمها الاتحاد ويقف بجانبها ويجعلها تتواصل مع الجهات المعنية لحمايتها.
وتحدثت د. هالة سكر خبيرة التنمية البشريةوعضو المجلس الاستشارى فى الشبكة عن نجاحات المرأة على مدى التاريخ وخير مثال الملكات فى مصر القديمة ودور النساء فى مصر القديمة فى كل المجالات واشارت الى النجاحات الكبيرة للمرأة العربية فى العصر الحديث وأنها على قدر التحدى سواء المرأة المعيله او الفتاة التى لا تتزوج من اجل رعاية الأم او الأب ومع الأسف الشديد يطلق البعض على تلك الفتاة لقب قبيح هو أنها عانس .

كما تحدثت ابتسام العرباوى عضوة مجلس إدارة  الاتحاد ومسؤولة عن شؤون اللاجئين ببلدية هلفرسوم الهولندية، عن التحديات التى تواجه المرأة العربية في الغربة وكيف تنتصر عليها وخاصة حاجز اللغة وتربية الأطفال،  وصعوبة الوضع بالنسبة  للسيدة المطلقة والارملة،  ومع ذلك تقبل التحدي وتقف بجانب اسرتها وتخرج بهم إلى بر الأمان.
ولكنها اوضحت أن الزوجة التي تعيش مع زوجها تتمني دائما دعم الزوج، حتي تنجح المرأة في مهمتها مع الاولاد و مع الأسرة والمجتمع. وأكملت لأنها تقدم الكثير من التضحيات،  وتطمع دائما في دعم من حولها.

كما تحدثت د. نادين الكحيل من لبنان عضو الهيئة العليا بشبكة إعلام المرأة العربية عن نجاحات المرأة فى لبنان حتى أن لبنان شهد وجود اول سيدة تتولى منصب وزير الداخلية فى العالم العربى وهى السيدة ريا الحسن التى تولت المنصب عام 2019 وأشارت ان المرأة قادرة على تحقيق النجاح حتى فى أصعب الظروف وألقت د. نادين الكحيل قصيدة قامت بتأليفها ضمن مجموعتها الشعرية و القصيدة عن دور المرأة تحت عنوان من أنا ونالت القصيدة اعجاب جميع المشاركين .

ومن جانبها شرحت عضوة الاتحاد هنادي السعيد تجربتها الشخصية بعد وفاة زوجها وترك لها بنتين صغار السن وكانت لا تتحدث اللغة الهولندية،  ووقتها واجهت صعوبة شديدة كما أن المجتمع تعامل معها بعنصرية حتى في مدرسة الاولاد، ولم تجد احد بجانبها ولكنها صمدت وحافظت على بناتها وقبلت التحدي حتى خرجت بهما لبر  الامان.

وتحدثت الاعلامية اليمنية حنان حسين رئيس لجنة العلاقات الاعلامية الدولية بشبكة إعلام المرأة العربية وقدمت لمحة تاريخية عن ما حققته المرأة فى اليمن الجنوبى قبل الوحدة ووصولها الى منصب قاضية وكذلك الى أرفع المناصب وأشارت الى ان ما يحدث فى اليمن من سنوات زاد من معاناة المرأة اليمنية بشكل كبير وزاد من المعاناة السماح لبعض رجال الدين بالتدخل فى التشريعات مما زاد من معاناة المرأة اليمنية وزيادة حالات زواج القاصرات ..وأكدت أهمية التعاون بين الشبكة والاتحاد فى كافة قضايا المرأة والأسرة

كما تحدثت عضوة الاتحاد منى شمس عن التحديات  والصعوبات التى تواجه  السيدات من اللاجئين،  وتغلبن عليها بالإيمان والعمل الجاد والخروج باولادهن إلى الطريق السليم.
وتحدثت  الإعلامية سحر رمزي رئيسة اتحاد النساء العربيات بهولندا، عن المرأة بشكل عام  تواجه صعوبات سواء العربية أو الغربية فهي ظاهرة عالمية، وظاهر ه وضحت تماما في أزمة كورونا حيث زاد العنف بنسب كبيرة عالميا، وأكملت ونحن نحاول رصد الظاهرة و بحث اسبابها كمنظمات مجتمع مدنى.

و الواضح لنا  مهما حققت المرأة  من نجاحات مازال أمامها الكثير ،  ولكنها قد التحدي  ودائما تسعى بجدية لتحقيق النجاح والاستقرار الاسري ولن تستسلم.

وتحدثت فى الندوة حميده زلعاط من اليمن معيدة بجامعة حضرموت وعضو المجلس الاستشارى فى الشبكة فأشارت الى المرأة اليمنية تحقق نجاحات رغم كل التحديات والصعوبات التى تواجهها واضافت ان نجاحات المرأة فى كافة المجالات مستمرة كما أن المرأة اليمنية إذا سافرت للدراسة ورغم الصعوبات التى تواجهها قبل أن تتمكن من السفر أو حتى عندما تصل للدراسة فى الخارج فإنها تنتصر على الصعوبات وتنجح نجاحا لافتا وايضا نقلت صوره بسيطه عن معاناة المرأه اليمنيه وبالاخص الشماليه ..من ضغوطات اجتماعيه ونفسيه في الظروف الحاليه وما خلفته الحرب من صعوبات لها في مواجهه المجتمع وما حولها وكيف صمدت المراه في احلك واصعب الظروف .. والقت فى نهاية كلمتها قصيدة عن اليمن نالت إعجاب المشاركين ومن بين ما جاء فى القصيدة انا صنعاء وعدن ..
انا ام و بنت اليمن ..
انا ما عانيت ..وتحديت جميع الفتن ..
وان كنت منسيه في هذا الزمن ..
ستذكرني ..افعالي وتشهد اشيائي الجميله ..التي صنعت كل فن ..
رغم الظروف والمحن ..

سأبقى انا روح اليمن .. وتحدثت د. أمينة انوار من المغرب وعضو المجلس الاستشاري بالشبكة عن المرأة المغربية وما تحقق لها من انصاف برعاية الملك محمد السادس ملك المغرب وخاصة منذ عام 2011وحتى الٱن وأشارت إلى أنه إذا تعرضت المرأة لأى مضايقات من اى نوع يتم تفعيل القانون المغربى وأشارت إلى أن هناك مساواة بين المرأة والرجل في كافة المناصب بالمملكة المغربية ..وفى نهاية الندوة قدم المستشار الاعلامى د. معتز صلاح الدين رئيس شبكة إعلام المرأة العربية الشكر والتقدير إلى الإعلامية سحر رمزى رئيسة اتحاد النساء العربيات في هولندا وقيادات الاتحاد على الجهد المبذول فى تنظيم الندوة وأشاد بمشاركاتهن القيمة كما أشاد بمشاركة د. جيهان جادو أحد القيادات النسائية المصرية البارزة فى فرنسا وأوروبا ووجه الشكر لقيادات الشبكة لمشاركتهن المشرفه فى الندوة وأكد تكرار هذا التعاون المثمر مع إتحاد النساء العربيات في هولندا وهو ما أكدت عليه أيضا الإعلامية سحر رمزى رئيسة اتحاد النساء العربيات في هولندا والتى قدمت أيضا الشكر لجميع من شاركوا فى الندوة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *