الرئيسية / مقالات /   اختطاف رأس الحزب 2    صلاح المختار

  اختطاف رأس الحزب 2    صلاح المختار

وردتني بصمة صوتية انتشرت كالنار في الهشيم في الانترنيت وهي بالغة الاهمية سجلها مناضل بعثي سوداني من الرعيل الاول في السودان ومن ابطال قادسية صدام الذين تطوعوا للقتال ضد الغزو الايراني،وهو الرفيق الدكتور محمد شيخون، وفيها يكشف بطريقة موضوعية ودقيقة تطور ممارسات السيد علي الريح منذ انتمى للحزب في نهاية الستينيات من القرن الماضي ويشخص انحرافاته.( توجد البصمة في نهاية التحليل) .ان هذه البصمة نقلة نوعية في كشف هوية السيد علي الريح وزمرته تدعم ما ذهبنا اليه من تنبيه متكرر للشبهات الامنية التي تحيط به والتي سنستعرض اهمها، وكنا حذرين من التسرع في الحكم حرصا على سمعة الحزب، فحصرنا جدلنا وحوارنا داخل الحزب في الفترة بين عامي 2017و2021 ولم ننشر اي موضوع في العلن قبل ذلك ابدا، وفيما يلي اهم ملاحظات الرفيق شيخون حول علي الريح:

1-يؤكد بان السيد علي الريح الحديث الانتماء للحزب تميز بالتذبذب والتقلب الفكري والسياسي وعاش فترات غموض وسرية متعمدة حتى على رفاقه في الحزب ،حيث كان ناصريا واصبح ماركسيا واصبح اسلامويا ثم اصبح بعثيا وكل هذه التقلبات اكدت انه مارس اساليب الخداع والتضليل وعدم الاستقرار الفكري والسياسي والنفسي ، واستخدم والكذب للتضليل والخداع.

2-يدعي السيد علي الريح انه يحمل شهاده دكتوراه ولكنه لم يكمل الثانويه! وهذا كذب صريح  والكذب هو مصدر كل الخبائث البشرية.

3- يؤكد ما قيل سابقا من قبل رفاق سودانيين قدماء بان على الريح كان السبب في اجهاض الانقلاب العسكري الذي اعد له الحزب مما ادى الى اعدام قادته والمشاركين فيه بينهم 28 ضابطا بعثيا رفضت عوائلهم استقباله عندما اراد حضور الفواتح وحتى الان تحمل العوائل علي الريح مسؤولية الغدر بهم.

4- يكشف النقاب عن ان على الريح كان يتعمد تعريض نفسه للاعتقال! واكد الرفيق شيخون بأن اجهزة الامن السودانية كانت على صلة معه الامر الذي يؤكد ان ما قام به تم من اجل اعداده ليكون قائدا اوحدا للحزب في السودان ويهيأ لقيادة الحزب قوميا بعد ازاحة الرفيق عزة ابراهيم .

5-يؤكد ان علي الريح وراء كل الانشقاقات في الحزب في السودان وانه كان السبب في منع وحدة الحزب هناك رغم وجود مطالبات واسعة بوحدته.

6-يشير الى اغتناء علي الريح مؤخرا وهي ظاهرة تلفت الانتباه.

ونضيف الى  ما قال الرفيق محمد شيخون التطورات الميدانية:

1-عقد لقاءات متعددة بين علي الريح وزمرته وممثلين عن الامريكان ومخابراتهم في السودان وهذه الاجتماعات ليست عادية لانها تأتي تتويجا لمواقف على الريح وزمرته ابرزها واخطرها الاشتراك في حكومة طبعت مع الكيان الصهيوني ولم ينسحب بعد تبادل الزيارات مع الكيان الصهيوني رغم البديهية المعروفة التي تؤكد بان من يشترك في اي حكومة يتحمل مسؤوليه الخطوات التي تتخذها، ولهذا فان الحزب الشيوعي السوداني انسحب من الحكومه لكن على الريح وزمرته اصرا على البقاء في الحكم فقام الانقلابيون بطردهم بالقوة.

2- علي الريح يدعم بصورة مطلقة حكومة محمود عباس في فلسطين التي تعلن رفضها المقاومة المسلحة للاحتلال الصهيوني في  فلسطين وتعزز التطبيع !

3- ولعل اوقح ما اقدم عليه السيد على الريح هو تعميمه تعليمات للجهاز الحزبي في كل الوطن العربي باصدار نعي لوفاة صائب عريقات! ولو كان الامر مقتصرا على التنظيم الفلسطيني لاعتبر الامر فيه نظر ولكن ان يطلب من كل القيادات القطرية اصدار نعي بما في ذلك قيادة قطر العراق وصدرت بالفعل بيانات النعي فان في الامر رسائل واضحة لامريكا والكيان الصهيوني تقول (باننا سيطرنا على حزب البعث واصبح جاهزا للتطبيع معكم) ! وصائب عريقات عرف رسميا باسم (كبير المفاوضين الفلسطينيين) مع الكيان الصهيوني ومهندس التطبيع الاول! ومما يزيد الامر وضوحا وتحديا لتاريخ الحزب ونضاله القومي هو ان صائب عريقات كان على صله جنسية مع رئيسة الوزراء الاسرائيلية وضابطة الموساد سابقا تسيبي ليفنى التي اعترفت في مذكراتها العلنية بانها اقامت علاقات جنسية مع قادة فلسطينيين صورت بالفيديو اولهم صائب عريقات! والاشد قباحة في الصلة مع هذه الجاسوسة هو انها تفتخر بقيامها باغتيال ناشطين فلسطينيين!

ولذلك لايمكن وباي طريقة تفسير نعي عريقات الا على انه رسالة واضحة من على الريح للكيان الصهيوني تؤكد انه مع المعترفين به والعاملين لنقل حزب البعث العربي من موقف رفض الكيان الصهيوني الى موقف الاعتراف به! وهذا واضح كل الوضوح ايضا بتعيين راكاد سالم امينا لسر القطر في فلسطين رغم انه جند من قبل الموساد مقابل اطلاق سراحه بعد ان وعدهم بالتوقف عن الكفاح المسلح الفلسطيني، ولهذا فما ان اخرج من الاعتقال حتى اوقف الكفاح المسلح في جبهه التحرير العربيه وبقيت وحدها من بين الفصائل الفلسطينية التي تخلت عن الكفاح المسلح في فلسطين! كما ان علي الريح هو الداعم الاهم للفاسدين ماليا ومنهم السادة حسن بيان واكرم الحمصي واحمد شوتري، فراكاد سالم سرق اموال الحزب التي سلمها الشهيد طه ياسين رمضان للحزب في فلسطين ومن سلمها مازال حيا وكانت مخصصة لعوائل الشهداء!

4-اما بالنسبه لتبعية على الريح للولايات المتحدة الامريكية فهى واضحة ففي خطابه في ذكرى تاسيس الحزب في عام 2021 اكد بان الحزب لا يؤمن بالعنف وانما بالانتقال السلمي للسلطة ، وهذا انحراف خطير عن ستراتيجية الحزب التي اقرها طوال عقود ولا يملك احد تغييرها الا مؤتمر قومي منتخب، فما دام الاعداء يستخدمون العنف فلا مجال للتخلى عن استخدام العنف في تحرير الوطن. لذلك فاعلان التمسك بالنضال السلمي  فقط رسالة مباشرة لامريكا والاسرائيليتين الشرقية والغربية تقول ان الحزب مستعد للتكيف مع الشروط الامريكية والصهيونية والايرانية، وعدم مقاومتهم بالعنف  .

ان على الريح بهذه الخطوات حظى بدعم امريكا عندما اعتقل في فندق ثلاثة نجوم من قبل العسكر في السودان ومارست امريكا اقوى الضغوط على النظام العسكري من اجل اطلاق سراحه فتوقف الدعم المالي والحماية الامريكية للنظام! والسؤال الجوهري هنا هو التالي: هل يوجد فرق بين البعثي العراقي الذي قتلته وتقتله امريكا بلا رحمة والبعثي السوداني الذي تدافع عنه امريكا ؟ ان دعم امريكا لعلى الريح لم يكن ممكنا لو لم يرتد عن عقيدة البعث واستراتيجيته القومية.

5-والاهم والاخطر من كل ما تقدم هو ما فعله علي الريح ميدانيا بالحزب منذ اصبح امينا عاما مساعدا: فلو فكر كل بعثي بواقع الحزب منذ عام 2017 خصوصا بعد اغتيال الرفيق عزة ابراهيم للاحظ بان الحزب يشهد صراعات ومشاكل وتعمد عدم حلها وسحب الحزب في العراق من الانتفاضة والنضال واجباره على القيام بعمل واحد فقط : جباية الاشتراكات الحزبية! وتلك ظاهرة تقع في الحزب في العراق لاول مرة في تاريخه، ولكن الاكثر لفتا للانتباه هو ان علي الريح مازال  يرفض الحوار ويرفض التمسك بالنظام الداخلي ويفصل بلا تحقيق ويعقّد المشاكل ويرفض حلها! فهل هذا هو سلوك عضو قيادة قومية تختار لحماية الحزب والرفاق وضمان حقوقهم والتمسك بالعلاقات الرفاقية؟ اسألوا ايها الرفاق انفسكم: لم خلق علي الريح كل تلك المشاكل ؟ الم تخدم هدف اجتثاث البعث من داخله ؟

6- لم تتفجر ازمات متزامنة في اغلب الاقطار العربية وهل ذلك صدفة؟ هناك ازمات في الحزب في الجزائر وتونس والاردن وفلسطين واليمن ولبنان والمهجر والعراق طبعا ،والرفاق يتشاتمون والتنظيم يتعطل وسمعة الحزب تتدهور ودور الحزب النضالي يختفي! هل هذه ظاهرة طبيعية حصلت في السابق اثناء الازمات القديمة ؟ الجواب كلا انها ظاهرة حديثة وغير مسبوقة وهي تؤكد بلا شك بان من يفجر الازمات هم ادوات لاجهزة المخابرات المتعددة التي اخترقت الحزب عبر قياديين اخذوا ينفذون اجتثاث البعث من داخله.

ووردتني رسائل كثيرة اخترت من بينها رسالتين الاولى من مناضل يعمل ضمن تنظيم علي الريح انقل لكم بعضا منها:(رفيقي ابو اوس.. بعد البصمة الصوتية للرفيق محمد شيخون.. هل تذكر استفهامي منك حول منذ متى يتأمر علي الريح ؟ انت كنت تقول ان ذلك بدأ بعد الغزو… الان يا رفيقي يجب أن نعي جميعنا حقيقة أن على الريح تاريخه الحزبي مليئ بالخيانة وقيادة الانقسامات والتآمر… وربما أن لم يكن لغما مزروعا داخل الحزب فهو حتما مريض نفسيا… أيا كانت… تبقى الحقائق مرة وصادمة ومؤلمة حين ندرك  أنه استطاع بمكر خداع وتضليل حتى الرفيق الراحل بدرالدين مدثر وصولا للرفيق الشهيد صدام حسين… وأنه استطاع أيضا أن يؤسس له موقعا ومركزا في اعلى الهرم الحزبي… وحتما طموحه الان كله سينصب ليكون هو آمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي… وسيفعل ذلك بأقوى من اساليبه التي اتبعها ليصل إلى قيادة القطر وسيكون حريصا أن يكون هو المسيطر على مال الحزب قوميا ليشتري به من يشاء.. فابحثوا عن المال اولا وجففوا موارده.. ساعتها سيسقط كل الخبث)

ويواصل:(نقطة أخيرة… علينا أن نبحث بصدق عن احتمالية ارتباط على الريح بالمخابرات الأمريكية.. لأن هذا التدمير الذي حدث ويحدث يحتاج إلى مؤسسة كاملة وعقول تعمل وفق خطة مدروسة المراحل.. ولا أعتقد أن رجلا واحدا يفعل كل ذلك.. وفي هذا راجع البصمة الصوتية –يقصد بصمة الرفيق شيخون- سترى كيف انه افشل حركة رمضان وقدم رفاقنا للمشنقة بل وأصبحت هذه الجريمة نفسها هي الرافعة التي أوصلته ليكون احد اعضاء القيادة القومية.. والصحيح انه كان يجب أن يحاسب. رفيقي ابو اوس ان الرفيق محمد شيخون القى علينا جميعا حملا تنوء من حمله الجبال.. ووضع الجميع أمام الحقيقة عارية وصادقة وصادمة فإما أن يصحو فينا الضمير البعثي ونسترد الحزب من هذا الاختطاف وكل حسب  جهده وقدرته وموقعه  وأما إن نسكت أو نتجاهل أو نتردد أو نخاف من هول المعركة وساعتها لن يحق لنا أن ندعي شرف الانتماء…. وذلك كله رفيقي يحتاج قيادة بمستوى المرحلة).

وفي رسالة اخرى وردتني من احد مناضلي الحزب في المغرب العربي يقول فيها : (اود لفت انتباهك رفيق ابو اوس الى حقيقة واضحة تحرك كل الاعمال العدائية ضدك وهي انك اخر مناضل في الحزب يجمع بين ثلاثة سمات السمة الاولى انك مناضل قديم وصلب لاتعرف التراجع فقد عرف عنك انك كنت من جبهة الرفض في السبعينيات وبعد غزو العراق ظهرت كأول من رفع راية مقاومة الغزو سياسيا واعلاميا وفكريا وشكل خلايا اعلامية عراقية وعربية ونشر الوعي من خلال مقابلاته التلفازية وندواته ومحاضراته والتي اكسبتك المزيد من الاحترام، ولن انسى ما حييت كيف انك رفضت مصافحة المسؤول الامريكي الذي اراد مصافحتك في نهاية برنامج الاتجاه المعاكس في قناة الجزيرة بعد ان مسحت الارض به،وعملك ذاك الهب مشاعري فهتفت وسط عائلتي بفرح طفولي وقلت ان الامة العربية بخير مادام فيها ابطال مثل هذا، والسمة الثانية انك مفكر عميق لديك اسهاماتك الفكرية في عقيدة الحزب والمسألة القومية والفكر الاشتراكي وانا قرأت لك كثيرا في مجلة (دراسات عربية) التي كانت تصدر في لبنان وينشر فيها المع المفكرين العرب، كما قرأت كتبك التي صدرت ولذلك فان وجودك في الحزب حصانة ضد الردة وتحريف عقيدة البعث ، واخيرا فانك ظهرت للرأي العام كخبير ستراتيجي يحلل الاحداث وعندما استرجع توقعاتك فانني اعترف بان اغلبها كان صحيحا، وبناء على مواصفاتك تلك هل تجهل يا رفيق ابو اوس انك الهدف الاول لكافة القوى المعادية للبعث والتي تعمل على اجتثاثه لانه بازالتك تخلو ساحات البعث لكافة المـتأمرين المكلفين باجتثاث البعث ، لذا ارجو منك حماية نفسك من التصفيات .) انتهت الرسالة.

وفي ضوء ما تقدم هل اصبح واضحا لم تشن هجمات متواصلة وبذيئة ضدي ؟ وهل عرفتم لم لا ارد عليها ابدا ؟ يتبع.

 

19-6-2022

البصمة الصوتية للرفيق الدكتور محمد شيخون:

https://www.albasrah.net/pages/mod.php?mod=art&lapage=../ar_articles_2022/0622/qa2d_160622.htm

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *