الرئيسية / فن / وجهان لعملة واحدة.. كيف تعمدت رانيا يوسف وسما المصري إثارة الجدل وركوب التريند

وجهان لعملة واحدة.. كيف تعمدت رانيا يوسف وسما المصري إثارة الجدل وركوب التريند

بدأت الفنانة رانيا يوسف، في إثارة الجدل حولها منذ ظهورها في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الماضي في دورته الـ40 عندما ظهرت بفستان عار على الريد كاربت.

ولاقت رانيا يوسف هجوما حادا، بسبب هذا الفستان، كما قام بعض المحامين برفع قضايا عليها، مما دفعها للاعتذار وتبرير الموقف بإنها لم تكن تعلم عدم وجود بطانة بالفستان.

ونجحت رانيا يوسف في كسب تعاطف الجمهور معها بعد بكائها في أحد البرامج التلفزيونية، بينما دفعت المحامين للتنازل عن القضايا المقدمة ضدها.

بينما ظهرت رانيا يوسف مجددا بفستان عار في حفل مجلة الدير جيست، ولكنها قامت بإظهار شورت ملتصق في الفستان، بشكل ساخر، ومن هنا بدأت في الظهور بفساتين ملفتة دون أن تكترث للانتقادات حولها.

كما ارتدت مؤخرًا فستانا عاريا من الظهر في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 41، وارتدت فستانا آخر في ثاني أيام الفعاليات الخاصة بالمهرجان.

أما سما المصري، فقد اعتمدت على إثارة الجدل حولها مستخدمة كل الطرق الممكنة، حيث بدأ الامر عند ارتدائها ملابس جريئة جدًا، والظهور بأوضاع غير اخلاقية في الصور التي تنشرها عبر السوشيال ميديا.

وأعلنت سما المصري، توبتها واعتذرت للجمهور عندما تعرضت لحادث خطير، وأكدت خطأها، وإنها ستحاول أن تلتزم لإرضاء ربها بعدما أنقذها من الموت، ولكن سرعان ما ظهرت مجددًا بشكل مبالغ فيه مرة أخرى بدون اكتراث لأي شيء حولها.

كما ظهرت سما المصري في إحدى حفلات مهرجان القاهرة السينمائي، وهي ترتدي اللبس الفرعوني لكي تلفت الانظار حلولها وتثير الجدل بشكل مختلف.

وعندمت تأكدت سما المصري، أن الجمهور قد إعتاد على أفعالها التي لم تعد شيئًا جديدًا عليهم، قامت بإستخدام “الدين” كي تثير الجدل حولها، حيث قامت بالظهور في حفل إفتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الماضي وهي ترتدي حجاب، وفستان ضيق لا يتناسب مع كونها “محجبة”، وأثارت المشاكل حولها، الأمر الذي دفع المهرجان إلى طردها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *