الرئيسية / رياضة / نهاية سيئة لأليغري مع يوفنتوس

نهاية سيئة لأليغري مع يوفنتوس

منحت ثنائية متأخرة عبر غريغوري ديفريل وجيانلوكا كابراري الفوز لسامبدوريا أحد أندية وسط جدول الترتيب 2- 0 على يوفنتوس بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد لينهي المدرب ماسميليانو أليغري مسيرة استمرت 5 سنوات مع يوفنتوس بالخسارة.

وتلقى ديفريل تمريرة من مانولو جابياديني ورغم وجوده وسط ثلاثة مدافعين إلا أنه سدد في الشباك قبل النهاية بـ9 دقائق.

وضاعف كابراري النتيجة بركلة حرة رائعة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ودفع أليغري، الذي فاز بلقب الدوري خمس مرات مع يوفنتوس، بتشكيلة مختلفة في مباراته الأخيرة حيث منح الفرصة للحارس الثالث كارلو بينسوليو لأول مرة هذا الموسم وأشرك الجناح البرازيلي ماتيوسبيريرا بينما أراح كريستيانو رونالدو.

وكان فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا البالغ عمره 36 عاماقريبا من هز الشباك في الشوط الأول وأنهى الموسم ورصيده 26 هدفا فيالدوري.

وبات في حكم المؤكد أن تنتهي المسابقة وهو في صدارة قائمة هدافي الدوري حيث يتفوق عن أقرب منافسيه بفارق 4 أهداف.