الرئيسية / عالمي / فنزويلا.. خطة جديدة من “الرئيس المؤقت” لحث مادورو على الرحيل

فنزويلا.. خطة جديدة من “الرئيس المؤقت” لحث مادورو على الرحيل

في خطوة تهدف إلى حث الرئيس الفنزويلي على مغادرة السلطة، قال رئيس البرلمان خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، إنه لا يستبعد إصدار عفو عن نيكولاس مادورو.

وفي جوابه على سؤال بشأن إمكانية إصدار عفو يشمل مادورو، قال غوايدو في مقابلة صحفية عبر “سكايب”: “خلال فترات انتقالية حدثت أمور من هذا النوع. لا يمكننا أن نستبعد أي شيء، لكن يجب علينا أن نكون حازمين في المستقبل، وقبل كل شىء معالجة الوضع الإنساني الملح”.

ويتهم زعيم المعارضة الرئيس مادورو بالمسؤولية عن سقوط القتلى خلال التظاهرات ضد النظام التي سقط فيها 26 شخصا، حسب المنظمة غير الحكومية “المرصد الفنزويلي للنزاعات الاجتماعية”.

وبعد إعلان غوايدو نفسه “رئيسا مؤقتا للبلاد” بدقائق فقط، اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على “تويتر” به، واصفا حكومة مادورو بأنها “غير شرعية”.

وإلى جانب الرئيس الأميركي، أعلن رؤساء كل من الأرجنتين وكولومبيا وكندا والإكوادور وباراغوي والبرازيل وتشيلي وبنما وكوستاريكا وغواتيمالا تأييدهم لغوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد “ريثما تجري انتخابات ديمقراطية وشفافة”، على حد قولهم.

وقال غوايدو: “يجب أن ننظر في ذلك (العفو)، إنه موظف لكنه للأسف ديكتاتور ومسؤول عن ضحايا الأمس في فنزويلا”.

وكان البرلمان الفنزويلي المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة في البلاد، ووعد في 15 يناير بإصدار “عفو” عن الجنود الذين لا يعترفون بحكومة مادورو.

وقال غوايدو إن “هذا العفو وهذه الضمانات مخصصة لجميع الأشخاص المستعدين للوقوف إلى جانب الدستور وإعادة النظام الدستوري”.

من ناحيته، اقترح نائب الرئيس البرازيلي هاملتون موراو الذي اعترفت بلاده بغوايدو رئيسا، إنشاء “ممر إجلاء” لإخراج مادورو من فنزويلا.

وقال موراو في مقابلة مع صحيفة “غلوبونيوز” أنه “ما زلت أعتقد أن مهمة البلاد هي تأمين مخرج لمادورو وشعبه. يجب أن يكون هناك ممر للإجلاء”.

وأضاف “يجب أن نترك مكانا لمادورو وعصابته للهرب، أن نتركه يرحل ويترك البلاد لتعيد إعمار نفسها بنفسها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *