الرئيسية / توك شو / شاهد.. لقاء الرئيس السيسي مع وزير دفاع الصين وأمين منظمة السياحة العالمية ووزير خارجية سويسرا

شاهد.. لقاء الرئيس السيسي مع وزير دفاع الصين وأمين منظمة السياحة العالمية ووزير خارجية سويسرا

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم “إجنازيو كاسيس” وزير الخارجية السويسري، وذلك بحضور سفير سويسرا بالقاهرة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أعرب عن تطلع مصر لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، فضلًا عن التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار الرئيس إلى التطورات الإيجابية التي شهدها الاقتصاد المصري خلال الفترة الأخيرة والنجاحات التي حققها برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل.

وأشار إلى أهمية العمل على زيادة الاستثمارات السويسرية في مصر، فضلًا عن أهمية زيادة حجم التبادل التجاري، في ضوء ما توفره اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط بين مصر والدول العربية والأفريقية والأوروبية من أفضلية لنفاذ السلع المصدرة من مصر، الأمر الذي من شأنه توفير كافة سبل النجاح للاستثمارات الأجنبية.

وأضاف راضي أن وزير خارجية سويسرا أشاد بالعلاقات المصرية السويسرية، مؤكدًا حرص بلاده على دفع وتطوير أطر التعاون المشترك مع مصر في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادي، وذلك في ضوء مرور 110 أعوام على العلاقات التجارية المصرية السويسرية.

وأضاف الوزير السويسري أن مصر تعد في مقدمة الدول في الشرق الأوسط وأفريقيا التي تسعى سويسرا لتعزيز التعاون معها على شتى الأصعدة، وذلك في إطار استراتيجية الجانب السويسري للتعاون مع مصر بما يعزز التنمية المجتمعية والاقتصادية فيها كما أشاد وزير الخارجية السويسري بدور مصر في دعم الاستقرار في المنطقة، وجهودها في مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية.

وذكر السفير بسام راضي أن اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من مجالات التعاون المشترك، ومن بينها المجال الثقافي، وحماية التراث الثقافي، في ضوء حرص مصر على استعادة الآثار المصرية التي خرجت منها بطرق غير مشروعة.

وتناول اللقاء جهود مصر لمكافحة الإرهاب، حيث أكد الرئيس ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب بحسم ومن خلال مقاربة شاملة، تتضمن منع انتقال المقاتلين الأجانب إلى مناطق أخرى.

وتناول اللقاء ملف الهجرة غير المشروعة ، والتي أسفرت عن النجاح في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية من السواحل المصرية منذ حوالي 3 سنوات، فضلًا عن تعامل مصر مع اللاجئين من منطلق إنساني وتمتعهم بكافة الخدمات المقدمة للمواطنين المصريين، الأمر الذي أشاد به وزير الخارجية السويسري مؤكدًا دعم بلاده ومساندتها للجهود المصرية في هذا الإطار.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، زوراب بولوليكاشفيلى، أمين عام منظمة السياحة العالمية، وذلك بحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة.

وقال بسام راضي، بأن أمين عام منظمة السياحة العالمية قام خلال اللقاء بتقديم درع المنظمة للرئيس، وذلك تقديرًا لدعمه الفعال للقطاع السياحي من خلال إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة في مصر، بما يساهم في تحقيق إستراتيجية 2030 للتنمية المستدامة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بزيارة أمين عام المنظمة، منوهًا إلى الجهود التي تبذلها مصر لتطوير منظومة السياحة، من خلال الإصلاح المؤسسي على مستوى جميع القطاعات، وكذا تدريب وتأهيل العاملين في القطاع السياحي، ومشيدًا في هذا الإطار بالدور الذي تضطلع به منظمة السياحة العالمية لدعم القطاع السياحي في العالم والارتقاء به على المستويين الدولي والإقليمي.

وأكد الرئيس حرص مصر على تعزيز التعاون والتنسيق مع المنظمة لتنشيط السياحة باعتبارها إحدى الدعائم الحيوية للاقتصاد المصري، مبرزًا في هذا الصدد اهتمام مصر بالاستغلال الأمثل للمقاصد السياحية وتنويعها وزيادة مستوى تنافسيتها، بما في ذلك سياحة المؤتمرات من خلال استضافة العديد من الفعاليات الدولية في شتى المجالات خلال الفترة الماضية ونسب المشاركة المرتفعة فيها، بما يعكس الثقة في قدرات مصر التنظيمية.

وذكر المتحدث الرسمي أن أمين عام منظمة السياحة العالمية أشاد بدور الرئيس في مساندة قطاع السياحة وترسيخ مفهوم السياحة المستدامة وتشجيعها بجميع أنواعها المختلفة، معربًا عن تطلع المنظمة لتعزيز التعاون مع مصر باعتبارها إحدى الدول المؤسسة لها، ومشيرًا إلى تفاؤله باستعادة القطاع السياحي المصري لمكانته المتقدمة التي يستحقها دوليًا.

و لفت أمين عام المنظمة إلى أن برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة في مصر، الذي يتضمن محاور إصلاح متعددة تهدف إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع، يُعتبر نموذجًا ناجحًا سوف تقوم منظمة السياحة العالمية بإتاحته للدول الأعضاء من خلال نشره على الرابط الإلكتروني الرسمي للمنظمة، وحثها على صياغة برامج مماثلة.

وأضاف راضي أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تعظيم جهود مصر في ريادة الأعمال ودعم شباب المستثمرين في مجال السياحة، فضلًا عن استعراض آخر المشروعات السياحية البارزة على الساحة المصرية، بما فيها المقاصد السياحية بالمجتمعات العمرانية الجديدة كالعاصمة الإدارية ومدينتي العلمين والجلالة، إلى جانب المتحف المصري الكبير والمتحف القومي للحضارة المصرية، وهي المشروعات التي ستساعد على الترويج الأمثل للتراث الثقافي والتاريخي المصري، وكذا إعادة صياغة الخريطة السياحية في مصر.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الفريق أول وي فنج هه وزير دفاع جمهورية الصين الشعبية، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والسفير الصيني بالقاهرة.

وأكد راضي أن وزير الدفاع الصيني نقل للرئيس تحيات الرئيس الصيني شي جين بينج، مؤكدًا حرص الصين على استمرار تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع مصر على مختلف الأصعدة، ومشيرًا إلى ما تكنه بلاده من احترام وتقدير للرئيس ولمصر في ظل دورها المحوري كركيزة أساسية لاستقرار منطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن النجاحات الكبيرة التي حققتها مصر بقيادة الرئيس في مجال الأمن والاستقرار وكذلك الإصلاح الاقتصادي ومسيرة التنمية الشاملة في مختلف القطاعات.

ورحب الرئيس بوزير الدفاع الصيني، وطلب نقل تحياته وتقديره إلى الرئيس شي جين بينج، مشيرًا إلى ما تحظى به التجربة التنموية الصينية تحت قيادة الرئيس الصيني من تقدير كبير لدى مصر، وقد أكد الرئيس حرص مصر على تعزيز علاقات التعاون الممتد منذ عقود بين البلدين، مشيدًا بما تشهده تلك العلاقات من تطورات إيجابية مؤخرًا وارتقائها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضًا لعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، حيث أوضح الرئيس دعم مصر لمبادرة الصين “الحزام والطريق” لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين آسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدًا أنها تتكامل مع جهود مصر التنموية وجذب الاستثمار، وكذلك المشروعات القومية الكبرى الجاري تشييدها في أنحاء الجمهورية وفى مقدمتها محور تنمية قناة السويس الذى يتضمن إنشاء مناطق صناعية ولوجيستية، وموانئ على البحرين الأحمر والمتوسط، فضلًا عما قامت به مصر من طفرة في مجال إنتاج الطاقة بأنواعها المختلفة، وكذا شبكة الطرق، و ازدواج الخط الملاحي لقناة السويس، وهى مشروعات في مجملها تعمل على سرعة وتسهيل حركة التجارة.

وتطرق اللقاء إلى التعاون الثنائي بين الجانبين على الصعيد الأمني والعسكري ومكافحة الإرهاب والتدريبات المشتركة في ضوء ما يتوفر لدي الجانبين من خبرات يمكن تعظيم استغلالها لتطوير قدراتهما في تلك المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *