الرئيسية / عاجل / رئيس بعثة الحج: 50 ألف تقدموا لحج القرعة.. ورفع قيمة التأمين على الحجاج

رئيس بعثة الحج: 50 ألف تقدموا لحج القرعة.. ورفع قيمة التأمين على الحجاج

أكد اللواء نصر أرز مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، أن عملية التقدم لأداء فريضة الحج بواسطة القرعة، تشهد إقبالا كثيفا من المواطنين، مشيرا إلى تقدم 50 ألف مواطن لحج القرعة منذ فتح باب تلقى الطلبات يوم السبت الماضى.

وقال اللواء أرز – فى حوار خاص مع مندوب وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء – أن وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار وجه بتيسير إجراءات تلقى الطلبات من المواطنين لإتاحة الفرصة لأكبر عدد منهم للتقدم بطلباتهم، وتقديم الطلبات يكون خلال مواعيد العمل الرسمية بجميع مراكز وأقسام الشرطة بمديريات الأمن بجميع محافظات الجمهورية، أو من خلال الموقع الإلكترونى للإدارة العامة للشئون الإدارية على بوابة وزارة الداخلية عبر شبكة الإنترنت”http://hij.moi.gov.eg/hij/home.xhtml“، أو من خلال الاتصال بالخدمة الصوتية المخصصة “27983000”؛ وذلك حتى 30 مارس الجارى.

وأشار اللواء نصر إلى أنه يشترط لمن سبق له أداء فريضة الحج من خلال حج القرعة، أو الشركات السياحية، أو الجمعيات الأهلية أو الهيئات، أن يكون قد أمضى على آخر حج له خمس سنوات هجرية كاملة، فتقبل طلبات الحج لهذا العام لمن سبق لهم أداء فريضة الحج آخر مرة عام 1432هـ/2011م وما قبلها.

وأضاف أنه يستثنى من سابقة الحج على سبيل الحصر، المحرم لأنثى لم يسبق لها الحج من قبل، أو مرافق لأحد والديه، أو من تقدم بشهادة تحركات تفيد عدم سابقة الحج، على أن يوقع المتقدم بطلب الحج والمرافق له على الإقرار المدرج بالطلب بعدم سابقة الحج خلال السنوات الخمس الهجرية الماضية بنظام “القرعة، سياحة، جمعيات، هيئات”، وبموافقتهما على الشروط والضوابط المنظمة لحج القرعة المدرجة بالطلب، وإذا ثبت سابقة أدائه لمناسك الحج خلال المدة المحددة، لا يقبل طلبه دون أدنى مسئولية على الوزارة.

وتابع أنه يشترط فى من يتقدم بطلب الحج، أن يكون مصرى الجنسية، وكامل الأهلية الشرعية لأداء المناسك، وألا يقل سن الرجال منهم عن 25 عاما، ويعتمد فى تحديد سن مقدم طلب الحج تاريخ 4/7/2017 م الموافق 10 شوال 1438هـ، ويستثنى من شرط السن المرافق لأحد الوالدين، أما بالنسبة للسيدات فيشترط وجود محرم لهن، ويستثنى من ذلك السيدات البالغات من العمر 45 عاما فأكثر، بشرط إلا يقل عمر المحرم عن 18 عاما من تاريخ 4/7/2017م، على أن تسدد رسوم طلب الحج الورقى بالمراكز والأقسام، أما بالنسبة للطلب الإلكترونى أو المكالمات، فيتم خصم القيمة المالية المحددة لطلب الحج من خلال طرق السداد الآلية المتعددة “بطاقة ائتمان- شبكة فورى”.

وأعلن اللواء نصر أرز مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، سفر بعثة حج القرعة إلى الأراضى المقدسة الأسبوع المقبل للتعاقد على أماكن إقامة الحجاج وكافة الخدمات المقدمة لهم، مشيرا إلى أن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، وجه بالتعاقد على أماكن إقامة مميزة، وحزمة من الخدمات الراقية، التى تضمن سبل الراحة لحجاج القرعة، وتمكنهم من أداء المناسك فى سهولة ويسر.

وقال اللواء أرز أنه سيتم هذا العام لأول مرة، رفع قيمة التأمين على حياة الحجاج، سواء فى حالات الوفيات لا قدر الله أو الإصابة، مشيرا إلى أنه جارى حاليا إجراء الممارسة القانونية لرفع قيمة التأمين.

وفيما يتعلق بالخدمات التى ستقدمها وزارة الداخلية لحجاج القرعة هذا العام، أعلن اللواء أرز عن حزمة من الخدمات المميزة التى ستقدمها بعثة حج القرعة لحجاج بيت الله الحرام هذا العام تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، مشيرا إلى أنه سيتم تطوير منظومة الإقامة بمكة المكرمة والمدينة المنورة، وكذلك منظومة النقل إلى المشاعر المقدسة، أو بين المدن السعودية، بالإضافة إلى الرعاية الطبية المقدمة للحجاج، ومنظومة التغذية لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، بما يمكنهم من أداء المناسك فى سهولة ويسر.

وأكد اللواء أرز أنه بالنسبة لأماكن الإقامة، فسيتم توفيرها بالمنطقة المركزية، سواء بمكة المكرمة، أو بالمدينة المنورة، وذلك على الرغم من الارتفاع الكبير والمتواصل فى الأسعار، بسبب عودة حصة 20% التى كانت تقتطعها السلطات السعودية من جميع بعثات الحج على مستوى العالم خلال السنوات الثلاثة الماضية، بعد انتهاء أعمال التوسعة، وهو ما سيؤدى إلى زيادة الطلب عن العرض بالنسبة لفنادق المنطقة المركزية، فضلا عن ارتفاع قيمة الريال السعودى أمام الجنيه المصرى بعد تحرير سعر الصرف.

وأوضح أنه سيتم التعاقد على فنادق إقامة حجاج القرعة بالمنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكى الشريف، بما لا يبعد عن الحرم بمسافة 1500 متر كحد أقصى، وفى حالة وجود فنادق على بعد 2000 م، سيتم توفير وسيلة انتقال من مقر الإقامة إلى الحرم والعكس لتأدية الصلوات بالحرم المكى، مع احتفاظ الحجاج بغرفهم خلال أيام التشريق، أما بالنسبة للمدينة المنورة، فسيتم التعاقد على فنادق إقامة للحجاج تبعد بحد أقصى 650م عن المسجد النبوى الشريف.

وحول أوجه التطوير فى منظومة الخدمة الغذائية المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، أنه سيتم صرف وجبة جافة للحاج بمجرد وصوله إلى فندقه بالمدينة المنورة، وأخرى عند وصوله إلى مكة المكرمة، بالإضافة إلى أخرى لاستخدامها فى طعام الإفطار بمنطقة المشاعر المقدسة، فضلا عن كرتونة بها 30 زجاجة مياه معدنية من أفخر الأنواع تصرف للحاج بمجرد وصوله إلى فندق إقامته بمكة المكرمة، و6 زجاجات المياه المعدنية بمجرد وصوله إلى فندقه بالمدينة المنورة.

وأشار اللواء أرز إلى أنه سيتم كذلك مثل كل عام تقديم 7 وجبات ساخنة تقدم لحجاج القرعة يوميا خلال يوم عرفات وأيام التشريق الثلاثة بمشعر منى كغذاء وعشاء، على أن تحتوى تلك الوجبات على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحجاج من نشويات “أرز أو مكرونة”، وبروتينات “أسماك ودواجن ولحوم”، وخضروات وفواكه طازجة.

وفيما يتعلق بأماكن إقامة الحجاج بمنطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى، قال اللواء أرز” أن بعثة القرعة ستحرص مثل كل عام على تطوير الخدمات المقدمة للحجاج فى منطقة المشاعر المقدسة، فستعمل على الحصول على موقع متميز لمخيمات حجاج القرعة هذا العام بمشعر عرفات، يتوسطه موقف للحافلات لسهولة النفرة إلى المزلدفة، بالإضافة إلى تزويد مخميات الحجاج بمشعرى عرفات ومنى بكمية كبيرة من المراوح، فضلا عن أجهزة التكييف ذات القدرات العالية التى سيتم التعاقد عليها لمواجهة الارتفاع المتوقع فى درجات الحرارة.

وأضاف اللواء أرز أنه سيتم مثل العام الماضى تجهيز مخيمات الحجيج بمشعر عرفات بالمنامات (صوفا بيد) داخل الخيام الألمانى المكيفة التى يتم التعاقد عليها، بالإضافة إلى توفير عدد كاف من المقاعد البلاستيكية، والطاولات، والمظلات خارج كل مجموعة من الخيام فى عرفات ليستخدمها الحجاج على مدار اليوم، أما بالنسبة لمشعر منى، فإن بعثة حج القرعة، ستتعاقد على مخيمات ألمانى مكيفة بنظام (الجيبسون بورد)، وهو الخاص بإنشاء فواصل جدارية بين المخيمات بدلا من الفواصل القماش لإتاحة الفرصة لإنشاء ممرات مريحة للحجاج بين الخيام، بالإضافة إلى فرش الخيام أيضا بالمنامات (الصوفا بيد)، والتى يستخدمها الحاج كسرير أو كمقعد وفقا لحاجته.

وفيما يتعلق بمنظومة نقل الحجاج خلال أداء المناسك، قال مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، أن أوجه التطوير التى وجه بها اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، لن تغفل منظومة نقل حجاج بعثة القرعة بالأراضى المقدسة، سواء بين المدن السعودية، أو خلال تصعيد الحجاج إلى مشعرى عرفات ومنى.

وأشار إلى أنه بمجرد وصول الحجاج إلى الأراضى المقدسة، تقوم الحافلات المخصصة من قبل السلطات السعودية بنقلهم من المطار إلى مقار إقامتهم، سواء فى المدينة المنورة، أو فى مكة المكرمة، وتتولى بعثة القرعة مسئولية نقل الحجاج ما بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والعكس، وكذلك تصعيدهم إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى وإعادتهم إلى مقار إقامتهم بمكة المكرمة مرة أخرى.

وأعلن اللواء أرز أنه سيتم هذا العام التعاقد مع أكبر شركات النقل السعودية، لتصعيد الحجاج إلى منطقة المشاعر المقدسة بعرفات ومنى فى رد واحد، بحافلات مكيفة مزودة بدورات مياه، وكذلك جهاز تحديد المواقع الجغرافية “جى بى إس”، مشيرا إلى أنه سيتم التأكيد خلال مباحثات التعاقد، على وجود مندوب من كل شركة نقل بغرفة عمليات بعثة حج القرعة بمكة المكرمة لمتابعة خطوط سير الحافلات أثناء تصعيدها لحجاج بيت الله الحرام إلى عرفات الله، والنفرة إلى المزلدفة، وصولا إلى مخيماتهم بمشعر منى، من خلال أجهزة تحديد المواقع الجغرافية، لضمان التزام سائقى الحافلات بخطوط السير من جانب، وإرشادهم فى حالة خروجهم عن حدود السير المقررة من جانب آخر.

وقال أن سائقى تلك الحافلات من العمالة الدائمة بالمملكة وليست الموسمية، ما يضمن إلمامهم بالطرق وخطوط السير، وسيتم التعاقد مع واحدة من أكبر شركات النقل بالمملكة العربية السعودية لتوفير حافلات حديثة مكيفة، ومجهزة على أعلى مستوى، لنقل الحجاج فيما بين المدينة المنورة ومكة المكرمة والعكس، بالإضافة إلى الاتفاق مع شركة لشحن حقائب الحجاج من مقار تسكينهم إلى المطارات، سواء فى مكة المكرمة أو المدينة المنورة.

وحول الاستعدادات الطبية لخدمة الحجاج، قال اللواء نصر أرز مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، أنه سيتم بالتنسيق مع وزارة الصحة مثل كل عام لتوفير أوجه الرعاية الطبية اللائقة للحجاج، فضلا عن الفريق الطبى التابع لقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، والذى يتم إيفاده إلى الأراضى المقدسة، لتقديم الخدمة الطبية للحجاج كبار السن فى مناطق سكنهم، سواء بمكة المكرمة أو بالمدينة المنورة.

وفيما يتعلق بمنظومة الوعظ الدينى للحجاج، أكد اللواء أرز أنه سيتم التنسيق مع وزارة الأوقاف لإيفاد العدد الكافى من الوعاظ الذين سيتم اختيارهم من قبل وزارة الأوقاف لمرافقة الحجاج خلال أدائهم لمناسك الحج بواقع واعظ لكل فندق من فنادق الحجاج للإجابة عن أسئلتهم كافة على مدى 24 ساعة، فضلا عن قيامهم بتنظيم ندوة دينية يومية عقب صلاة العشاء.

ووجه اللواء نصر أرز مساعد وزير الداخلية لقطاع الشئون الإدارية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية رسالة طمأنة إلى حجاج القرعة، قائلا “سنبذل قصارى جهدنا من أجل راحة ضيوف الرحمن..ونتعهد بتوفير الخدمات اللائقة لهم، والعمل على مدار الساعة لخدمتهم وضمان راحتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *