الرئيسية / عربي / دي ميستورا يعترف بفشله في “مهمة الدستور السوري”

دي ميستورا يعترف بفشله في “مهمة الدستور السوري”

أقر المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا أمام مجلس الأمن، بأنه فشل في تشكيل لجنة مكلفة بصياغة دستور جديد لسوريا، قبل نهاية العام الجاري.
وقال دي ميستورا: “كدنا ننهي العمل لتشكيل اللجنة، لكن ينبغي القيام بالمزيد”، لافتا إلى مشاكل مع قائمة أسماء طرحتها دمشق.

وأضاف: “آسف بشدة لعدم إنجاز العمل”.

وتأتي تصريح موفد الأمم المتحدة إلى سوريا بعد فشل الدول الداعمة للأطراف الرئيسية في الحرب السورية المعقدة، في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية المدعومة من الأمم المتحدة.

ودعت الدول الداعمة، وهي روسيا وإيران وتركيا، لاجتماع هذه اللجنة في أوائل العام المقبل لإطلاق عملية سلام قابلة للتطبيق.

وفي بيان مشترك تلاه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، بعد اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مع دي ميستورا، قالوا إن المبادرة الجديدة ينبغي أن يحكمها “إدراك للحلول الوسط والحوار البناء”.

وكان الوزراء يأملون في توقيع مقترح مشترك بشأن هذه اللجنة، التي قد تمهد لإجراء انتخابات، ثم كسب تأييد الأمم المتحدة لهذا المقترح.

لكن البيان الثلاثي لم يذكر تشكيل اللجنة وأشار إلى استمرار الخلاف على قوائم المرشحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *