الرئيسية / عالمي / دعوات نقابية للإفراج عن معتقلي مطار إسطنبول

دعوات نقابية للإفراج عن معتقلي مطار إسطنبول

دعت إحدى أبرز النقابات التركية، الجمعة، إلى الإفراج عن 24 من عمال ورشة بناء مطار إسطنبول الجديد، سجنوا بعدما تظاهروا احتجاجا على ظروف عملهم.
وكانت محكمة تركية قد أمرت في 18 سبتمبر بتوقيف 24 عاملا وناشطا نقابيا على ذمة التحقيق، إثر تظاهرة نظمت في موقع ورشة العمل بالمطار في 14 سبتمبر.

واعتقلت السلطات التركية هؤلاء إلى جانب مئات العمال غداة التظاهرة، ثم أخلت سبيل القسم الأكبر منهم.

وقال الأمين العام لنقابة ديف يابي-إيس، نهاد ديمير، على هامش تجمع نظم في إسطنبول للمطالبة بالإفراج عنهم، إن “عمال المطار قد اعتقلوا لأنهم بكل بساطة دافعوا عن حقوقهم. هذا ليس اعتقالا، إنهم رهائن”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأكد أن نقابته قد مُنعت من تفقد موقع ورشة العمل أو الاتصال بعناصرها الذين يعملون فيها.

وقال إن أجهزة الأمن تمنع الوصول إلى الورشة لدى وقوع أي حادث، مضيفا: “إذا وقع عامل ومات، تطوق الشرطة المنطقة وتمنع أيا كان من الاقتراب”.

ويعمل في مشروع المطار الجديد نحو 36 ألف عامل، ويتوقع افتتاحه في 29 أكتوبر، لكن ديمير استبعد إمكانية التقيد بهذا التاريخ، معتبرا أنه “في حال تعين فتحه في هذا التاريخ، فسيكون ذلك أمرا محفوفا بالمخاطر”.

وخلال زيارة نظمت للصحافة في أبريل، صرح وزير النقل أن 27 عاملا قد لقوا حتفهم في ورشة المطار الجديد، منهم 13 في حوادث عمل، لكن عددا كبيرا من العمال والنقابيين يؤكدون أن هذه الأرقام أقل بكثير من الأرقام الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *