الرئيسية / منوعات / دراسة جديدة تجعل من الكون “أكثر شبابا”

دراسة جديدة تجعل من الكون “أكثر شبابا”

ذكرت دراسة جديدة، نشرت الخميس، أن عمر الكون ربما يكون أصغر بملياري عام عما يقدر العلماء الآن.

وكانت التقديرات السابقة تشير إلى أن عمر الكون هو 13.7 مليار سنة، لكن البحث الجديد يحسب أنه قد يكون حوالي 11.4 مليار سنة.

وفي الأعوام الأخيرة أعاد العلماء فتح نقاش فلكي بدا أنه قد تتم تسويته حول عمر الكون، والذي يقدرونه بمحاولة قياس مدى سرعة توسع الكون.

وأشارت بعض الحسابات الحديثة إلى أن الكون أصغر سنا، لكن تقديرات أخرى ترى أنه قد يكون أقدم، وفقا لوكالة “اسوشييتد برس”.

وتعكس التقلبات الضخمة مناهج مختلفة للمشكلة الصعبة المتمثلة في معرفة عمر الكون الحقيقي.

وحتى هذا الحساب الجديد قد يختلف بمئات الملايين من السنين وفقا لما يعترف به الباحثون.

تجدر الإشارة إلى أن الدراسة الجديدة نشرت في مجلة “ساينس” المعروفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *