الرئيسية / رياضة / “خليجي 23” في سطور وأرقام

“خليجي 23” في سطور وأرقام

تنطلق بطولة كأس الخليج العربي بنسختها 23 في الكويت مساء الجمعة، بمشاركة 8 منتخبات تتنافس على اللقب الخليجي الأغلى، في البطولة التي انطلقت عام 1970.

وسيستضيف ملعب جابر أحمد الدولي مباراة الافتتاح بين عملاقي الكرة الخليجية، الأزرق الكويتي والأخضر السعودي، في مباراة يعتبرها الكثيرون “كلاسيكو” الكرة الخليجية.

وتجمع المجموعة الأولى منتخبات الكويت والسعودية والإمارات وسلطنة عمان، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات العراق والبحرين وقطر واليمن.

هنا بعض المقتطفات من تاريخ وحاضر المونديال الخليجي..

الأزرق ملك البطولة

يعد المنتخب الكويتي الأكثر تتويجا بلقب البطولة وبفارق كبير عن المنافسين، حيث يمتلك برصيده 10 بطولات، كان لجيل الكويت الذهبي في السبعينات والثمانينات نصيبا كبيرا فيها.

وتأتي منتخبات السعودية والعراق وقطر خلف الكويت برصيد 3 بطولات لكل منهم، فيما تمتلك الإمارات بطولتين، وعمان لقب وحيد.

الخزانة الخاوية

يعد منتخبا البحرين واليمن الوحيدان اللذان لم يظفرا بلقب البطولة حتى الآن، على الرغم من اقتراب البحرين من تحقيق اللقب 4 مرات، عندما حلت في المركز الثاني.

الهداف التاريخي

يعد المهاجم العراقي السابق حسين سعيد الهداف التاريخي لبطولة كأس الخليج برصيد 22 هدفا، 10 منها جاءت في بطولة 1979 التي حقق لقبها العراق في بغداد.

عقدة الأخضر

المنتخب السعودي فرض نفسه بقوة في البطولة بين أعوام 1994 و2004، عندما حصد 3 ألقاب من أصل 5، لكنه عانى من “عقدة النهائي” في البطولة مؤخرا.

وخسر المنتخب السعودي 3 نهائيات في آخر 4 بطولات، وهو ما يجعله متعطشا لفك العقدة والعودة لمنصة التتويج التي تعود عليها.

إضافة اليمن

تم إضافة المنتخب اليمني للبطولة لأول مرة في خليجي 16 عام 2003، بحكم التقارب الجغرافي والثقافي مع دول الخليج العربي.

واستضافت اليمن نسختها الأولى عام 2010 في خليجي 20، ولاقت إقبالا جماهيريا كبيرا.

البطولة الأولى

ضمت البطولة الأولى عام 1970 في البحرين 4 منتخبات فقط، وهي الكويت والسعودية والبحرين وقطر، قبل أن تنضم الإمارات في النسخة الثانية عام 1972 بالسعودية، والعراق في البطولة الرابعة عام 1976 بقطر.

خليجي 23

تنظم الكويت بطولة كأس الخليج العربي للمرة الرابعة في تاريخها، بعد بطولات 1974 و1990 و2003، والتي حقق ألقابها منتخبات الكويت (مرتين) والسعودية.

مسرح البطولة

سيستضيف استاد جابر الأحمد الدولي مباراتي الافتتاح والنهائي، وهو الملعب الرئيس في الكويت. ويعد الاستاد تحفة معمارية بالشكل، وهو يتسع لـ60 ألف مشجع، وتم إنشاءه عام 2010.

المدرب المحلي الوحيد

يعد العراقي باسم قاسم المدرب المحلي الوحيد بطولة هذا العام، حيث ستعتمد المنتخبات السبعة الأخرى على مدربين أغلبهم من أوروبا.

أبرز الغيابات

يغيب عن البطولة بعض المحترفين في الخارج، أبرزهم العراقي علي عدنان المحترف في أودينيزي الإيطالي، فيما يغيب الحارس العماني العملاق علي الحبسي لارتباطه مع نادي الهلال السعودي، والمدافع الكويتي مساعد ندا، ومهاجم المنتخب الإماراتي اسماعيل مطر بداعي الإصابة.

ويغيب نخبة من نجوم المنتخب السعودي عن البطولة بسبب قرار مشاركة منتخب المواهب الشابة في البطولة.

أخضر صغير

قرر الاتحاد السعودي المشاركة بمنتخب من المواهب الشابة، عوضا عن المنتخب الأول. الأمر الذي قد يشكل مفاجأة للمنتخبات التي ستواجه الأخضر دون معرفة معلومات كثيرة عن المواهب الصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *