الرئيسية / الجاليات / خلال زيارتها إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا.. وزيرة الهجرة تلتقي بأعضاء من الجالية المصرية وتوجه الشكر لهم على الدعم والمساندة جراء الحادث الإرهابي

خلال زيارتها إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا.. وزيرة الهجرة تلتقي بأعضاء من الجالية المصرية وتوجه الشكر لهم على الدعم والمساندة جراء الحادث الإرهابي

إمام أحد المسجدين عن زيارة وزيرة الهجرة: يكفينا

أننا نشعر هنا كجالية مصرية أن هناك مسئولاً مثلها

يتألم لألمنا ويشاطرنا الأحزان على ضحايانا

خلال زيارتها الحالية إلى مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا.. التقت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بأعضاء من الجالية المصرية هناك، من بينهم أئمة مساجد وأساقفة.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم، خلال لقائها بالجالية، حرصها على زيارتهم خصيصًا للمواساة ونقل التعازي جراء الحادث الإرهابي الأليم، وجهت كل الشكر لهم على جهودهم التي بذلوها مع المصابين وأسر الضحايا، مشيدة بحالة التكاتف والتضامن التي لمستها من كل المصريين في هذا الموقف.

وأوضحت وزيرة الهجرة أنه إلى جانب أداء دورها تجاه هذا الحدث، فكان لزاما أيضًا أن تلتقي بأعضاء الجالية المصرية في كرايستشيرش للتعرف عليهم أكثر والتحدث إليهم عن دور الوزارة وعما يجري في مصر والاستماع إلى مقترحاتهم ومطالبهم.

وفي هذا السياق، أشارت الوزيرة إلى تبني الوزارة لسلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع” وإطلاق أربع نسخ منها والإعداد للنسخة الخامسة، وكذلك مبادرة “إحياء الجذور” والتي تعد الأولى من نوعها عالميًا، للترويج السياحي وإحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات الأجنبية التي كانت تعيش في مصر بالماضي.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أنه انطلاقًا من إيمان وزارة الهجرة بدور شباب مصر في الخارج وسط التحديات التي تواجه الوطن، فإن الوزارة تقوم بتنظيم برامج لأبناء الأجيال الثاني والثالث والرابع من المصريين المقيمين بالخارج، لزيارة وطنهم الأم مصر ومعالمها التاريخية والسياحية، والتعرف على المشروعات التنموية الجاري تنفيذها للنهوض والتقدم بهذا البلد، وكذلك تنظيم دورات في الأمن القومي لهم لتصحيح أي مفاهيم أو أفكار مغلوطة قد يتعرضون لها بالخارج، فضلاً عن ربطهم بالعادات والتقاليد والقيم المصرية الأصيلة.

من جانبهم، تقدم أعضاء الجالية المصرية بخالص الشكر لوزيرة الهجرة على زيارتها إلى كرايستشيرش ولقائها بهم، مقدرين جهودها المبذولة والمسافات الطويلة التي قطعتها لمساندتهم وتقديم الدعم للمصابين وأسر الضحايا من المصريين.

ومن جهته أيضًا، أثنى الشيخ “إبراهيم عبد الحليم”، إمام أحد المسجدين الذين تعرضوا للحادث الأليم والذي كانت زوجته من المصابين في الحادث، على زيارة وزيرة الهجرة والجهد الكبير المبذول من قبلها وقبل السفارة المصرية، قائلا: “يكفينا أننا نشعر هنا كجالية مصرية أن هناك مسئولًا مثلها يتألم لألمنا ويشاطرنا الأحزان على ضحايانا”.

وتوجه، خلال حديثه، بالدعاء للقيادة السياسية في مصر، مثمنًا جهود مواصلة مسيرة البناء والتنمية للارتقاء بوطننا العزيز.

هذا وناقش أعضاء الجالية مع الوزيرة بعض الأمور المتعلقة بمتطلباتهم كمصريين يعيشون في الخارج، من بينها منظومة إرسال متعلقات أوأغراض إلى مصر عن طريق الشحن والضوابط المحددة لذلك.

وفي ختام اللقاء، بعث أعضاء الجالية المصرية رسالة تأييد ودعم للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وتقديرهم لجهوده في تنمية البلاد والنهوض بها ومكافحة الإرهاب، خاصة أن مصر تحارب الإرهاب نيابة عن العالم كله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *