الرئيسية / عاجل / جيش حفتر: عملياتنا في أبو قرين استباقية ورسالة للمليشيات الأردوغانية

جيش حفتر: عملياتنا في أبو قرين استباقية ورسالة للمليشيات الأردوغانية

اعتبر “الجيش الوطني الليبي”، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، أن العمليات التي ينفذها في منطقة أبو قرين بريف العاصمة طرابلس، ليست خرقا للهدنة، بل رسالة لـ”المليشيات”.

وقال المتحدث باسم “الجيش الوطني الليبي”، اللواء أحمد المسماري، إن العملية في منطقة أبو قرين جنوب مصراتة ليست هجوما وتحمل طابعا استباقيا، مبينا أن الغرض منها منع حشد قوات “المليشيات”.

ولفت المسماري إلى أن “المعركة ستبقى ضد الإرهابيين والمليشيات الإجرامية والمهربين ومع السوريين الذين تم إحضارهم”، مشددا على أنهم “متطرفون”.

وشدد على أن هذه العملية “ليست خرقا لوقف إطلاق النار”، وتمثل “رسالة للعدو مفادها أن القوات المسلحة متفطنة جدا للتحركات التي تمثل خرقا لوقف إطلاق النار، وسترد عليها بكل القوة”.

ولفت إلى أن من وصفهم بـ”المليشيات الأردوغانية”، في إشارة إلى القوات المدعومة من قبل تركيا ورئيسها، رجب طيب أردوغان، تحاول الآن استقدام المدفعية والهاون إلى مناطق طرابلس من أجل إجبار قوات جيش حفتر على التراجع إلى الخلف، واعدا بألا يكون هناك أي تراجع.

واتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني، المتمركزة في طرابلس، “الجيش الوطني الليبي”، بخرق نظام وقف إطلاق النار “مجددا” وشن هجوم في منطقة أبو قرين وقصف طريق المشروع في العاصمة.

فيما أعلنت قوات حفتر أنها بسطت سيطرتها على قرية القداحية جنوب غرب الوشكة وتواصل تقدمها باتجاه مصراتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *