الرئيسية / منوعات / بيان عاجل من النقابة العامة للمرشدين السياحيين

بيان عاجل من النقابة العامة للمرشدين السياحيين

تستنكر النقابة العامة للمرشدين السياحيين بجميع أعضائها وكافة فروعها بكل أرجاء مصر، الحادث الإرهابى الغاشم الذى أودى بحياة زميلنا المرشد السياحى الأستاذ إبراهيم حسين ونحتسبه عند الله شهيدًا. وكذلك حياة ثلاثة من الفوج السياحى المرافق له من دولة فيتنام.

كما تأسف النقابة على التصريحات التى جاءت على لسان كل شخص غير مسئول مضلل للحقيقة، إذ تؤكد النقابة على أن الزميل الشهيد قد قام بواجبه فى العمل مطبقاً لأوامر الشركة التى كان يصطحب مجموعتها السياحية منفذًا كافة تعليمات الشركة منذ البداية وقد قام الشهيد بتنفيذ تعليمات الشركة بشأن ترك الحقائب فى المطعم والتوجه لزيارة الأهرامات ثم التسوق فى نفس المكان الذى تتعامل معه نفس الشركة السياحية – صاحبة المجموعة، كما هو معتاد. ويقع هذا المكان بطريق سقارة السياحى الذى يوجد به العديد من الأماكن السياحية من فنادق، محلات، مطاعم وكافتريات..الخ. وهو المسار الطبيعى اليومى لكافة الرحلات السياحية بين منطقة الهرم ومنطقة سقارة وهو ليس بمكان فى منطقة معزولة وهذا المكان يقع فى مسار الزيارة الفعليه وليس الورقية وهذا خطأ الشركة لذا يتم استجواب مدير الحركة بالشركة فى هذا الشأن.

لم يمر الأتوبيس إلا فى الطريق السياحى بقلب العاصمة السياحية وبعد مغادرة مكان التسوق – المحدد من قبل الشركة السياحية والذى يبعد 170 متر عن موقع الحادث الارهابى الغاشم، تم تفجير العبوة التى فجرت بدورها الاتوبيس السياحى.

وبعد نقل المصابين الى مستشفى الهرم دخل الشهيد المرشد السياحي غرفة الجراحة حيث أصيب جسده من شظايا الانفجار بسبب وجوده بجوار باب الحافلة السياحية كما هو معتاد وكان هذا المكان هو الاقرب للعبوة المتفجرة، كما يلاحظ من الصور الخاصة بالحادث.
وقام الفريق الطبى بمحاولة انقاذ حياة الشهيد لكنهم عجزوا.

وتهيب النقابة العامة للمرشدين السياحيين بكافة السادة الزملاء الاتحاد من اجل تصحيح الصورة بكافة وسائل التواصل فى مختلف المجتمعات.
ومن ناحية أخرى تؤكد النقابة العامة للمرشدين السياحيين على عدم التعامل مع شركة السياحة باسبورت والتى خرج علينا مالكها بتصريحات غير حقيقية ومضللة للرأى العام حفاظاً على نفسه دون الالتفات الى سمعة الزميل وسمعة عشرين الف مرشد سياحى. ونؤكد على اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاه تلك التصريحات مع امتلاكنا لكافة الأدلة على ان الزميل كان يؤدى ما يطلب منه سواء من قائد المجموعة الاجنبى او من شركة السياحة.

واذ تؤكد النقابة على ما بدر شفويا من السيد رئيس الوزراء لوزيرة السياحة بعمل كل ما يلزم تجاه الحقوق المادية لاسرة وابناء الشهيد ولن نقف عند هذا الحد بل سوف نقوم بالمطالبة بصرف معاش شهيدا لابنائه واسرته بخلاف حقوقه من غرفة الشركات ونقابة المرشدين والتى لن تعوضنا عن خسارة هذا الزميل العزيز.
وخالص عزائنا لكافة افراد اسرته ولكافة الزملاء المرشدين السياحيين.
مجلس النقابة العامة للمرشدين السياحيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *