الرئيسية / الجاليات / بيان عاجل من المجلس الأعلي للجالية المصرية في هولندا

بيان عاجل من المجلس الأعلي للجالية المصرية في هولندا

 

يستنكر المجلس الأعلى للجالية المصرية بهولندا ما تناوله بيت العائلة المصرية في هولندا، من عبارات يمكنها أن تتسبب في الوقيعة بين المجلس والأخوة الأقباط، وذلك عندما تناول في تصريح خاص به أن المجلس وافق في ندوته التى نظمت الأحد الماضي ١٦ فبراير على إهانة الأخوة الأقباط وآخرين من خلال حديث صدر من شخص حضر الندوة،

وهذا حديث غير صحيح وغير مقبول لأن المجلس حريص على علاقته الأخوية المحترمة بجميع أبناء الوطن، ويعلن دائما أن أبناء الجالية المصرية من أقباط ومسلمين واحد ولا يستخدم في حديثه هذا التصنيف الطائفي أو لغة الانقسام ، بل يقول دائما كلمة مصري و مصرية،

و بالتالي لا يمت هذا التصريح للحقيقة بأى صلة، علما بأن ضيوف الندوة تحدثوا عن أزمة مواقع التواصل الإجتماعي على الصحة النفسية وما تسببته من انشقاق بين أبناء الوطن الواحد.

ومن هنا نعلن للجميع ان المجلس يحترم كل أبناء الجالية المصرية وكل المؤسسات المصرية والعربية، ولا يقبل استخدام أسمه في مثل هذه الأمور، علما بأنه أعلن في بداية الندوة، انها ندوة للرأى وتبادل وجهات النظر والأفكار والطرح المتنوع حول مشاكل وسائل التواصل الإجتماعي ، وبالتالى أعلن أن كل رأى يمثل صاحبه ولا يمثل المجلس الأعلي للجالية المصرية، وقد التزم الجميع بالحوار البناء المحترم، ومن صدر منه لفظ غير لائق اعتذر عنه فورا أمام الجميع.
و بناء على ذلك قرر المجلس في اجتماع عاجل مطالبة بيت العائلة بالإعتذار عن هذا التصريح ورجاء محاولة تصفية الحسابات الشخصية يكون بعيدا عن أسم المجلس وعدم محاولة عمل فتنة طائفية أو مذهبية بأسم المجلس الأعلي للجالية المصرية، مرة ثانية المجلس يحترم كل أبناء الوطن فى الخارج ويتمنى للجميع التوفيق .

مع تحيات المجلس الأعلي للجالية المصرية في هولندا

تعليق واحد

  1. Great content! Super high-quality! Keep it up! 🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *