الرئيسية / الجاليات / اول ايام عيد الاضحى رصاصات الاحتلال المسعورة تقتل الشاب الأحوازي عباس الأميري

اول ايام عيد الاضحى رصاصات الاحتلال المسعورة تقتل الشاب الأحوازي عباس الأميري

مصادر تابعة لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز

 

استهدفت الجندرمة الأمنية التابعة لسلطات الاحتلال الإيرانية الشاب عباس الأميري (19 عاما) فجر اليوم الأحد المصادف2019-08-11 (اول ايام عيد الاضحى المبارك)، اذ كان ذاهبا هو وابن عمه الى مدينة تستر، وتفاجئا عند مرورهما بنقطة تفتيش مفاجأة بوابل من الرصاصات التي وجهتها تلك الجندرمة عليهما وبشكل مباشر نحو السيارة، فكانت الرصاصات قد استهدفت الاطار الامامي، بينما استهدفت الاخريات الشاب عباس في قلبه وأردته شهيدا، بعد ان كان قد اوقف سيارته فورا عند سماعه صوت الرصاص، ولكن رصاصاتهم المسعورة كانت قد استهدفته، اما ابن عمه فلم يصب.

الجدير بالذكر ان الشباب في الاحواز يقومون بالحشد فيما بينهم قبل ايام العيد (الفطر والاضحى) بغية التوجه الى بيوت الشهداء الاحوازيين ممن تستهدفهم سلطات الاحتلال الايرانية بالقتل او الاعدام وتكون بيوت الشهداء هي قبلة المواطنين الاحوازيين بشكل عام لمعايدة اسرهم وابداء التفاخر بالشهيد ومقامه، ويبدو ان نقطة التفتيش تلك كانت قد وضعت بهدف عرقلة وصول الوفود المكثفة من المدن العربية البعيدة نحو تستر والقرى المجاورة لها.

يذكر ان سلطات الاحتلال كانت قد اعلنت قبل ساعات ان عناصرها الأمنية استهدفت فجر اليوم سيارة كانت ((تشك)) انها تقل المخدرات!! وهي الذرائع الأمنية الخائبة التي تتذرع بها دوما، وقد سئم منها الناس في عموم الاحواز.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *