الرئيسية / الجاليات / الهجرة والثقافة ينظمان فاعلية التعاون المصري الياباني لدعم ذوي القدرات الخاصة

الهجرة والثقافة ينظمان فاعلية التعاون المصري الياباني لدعم ذوي القدرات الخاصة

سهير عبد القادر: شكرا لوزارة الهجرة وإطلاقها سلسلة

مؤتمرات “مصر تستطيع” للاستفادة من علمائنا

 

د.حسين الزناتي: دعم وزارة الهجرة يعكس

اهتمام الدولة بذوي القدرات الخاصة

 

امتدادًا لجهود السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج في ربط علماء مصر بالخارج، والاستفادة من خبراتهم لصالح الوطن، استضافت دار الأوبرا المصرية اليوم الثلاثاء، احتفالية التعاون المصري الياباني مع مؤسسة “أولادنا لذوي القدرات الخاصة”.

وتضمنت الاحتفالية مجموعة من الفقرات الموسيقية والفنية، بالإضافة إلى تقديم عرض غنائي بعنوان “هيا نسرع لبكرة” من تأليف الدكتور حسين زناتي، أحد علماء مصر تستطيع بالتعليم، وخبير التعليم باليابان، وألحان كوزان تانفوجي، وعرض لأغنية “رحلة القدرات الخاصة” تأليف حسين زناتي وتوزيع جريج إيموند.

جاء ذلك بحضور سهير عبدالقادر رئيس مؤسسة أولادنا لفنون ذوي القدرات الخاصة، وطارق عبدالقادر حاتم رئيس جمعية الصداقة اليابانية ، وبحضور ممثلين وزارات الثقافة، الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والتعليم، ونخبة من الفنانين والشخصيات العامة، وتتضمن الاحتفالية برنامج من العروض الفنية لأوالدنا من ذوي القدرات الخاصة من مصر واليابان.

استهلت سهير عبد القادر، كلمتها بشكر السفيرة نبيلةمكرم عبد الشهيد، على إطلاقها سلسلة مؤتمرات مصر تستطيع، التي كانت فرصة ذهبية للقاء نوابغ مصر بالخارج والاستفادة من خبراتهم في شتى المجالات

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور حسين الزناتي أن مشاركة وزارة الهجرة ودعمها لمؤسسة أولادنا لذوي القدرات الخاصة، يعكس رؤية وفهم القيادة السياسية لأهمية الاستفادة من أولادنا، وإطلاق طاقاتهم وإبداعاتهم الفنية في المواهب المختلفة.

اشتملت الفعالية على العديد من الفقرات الفنية، التي أبدع فيها أولادنا في العزف والغناء والأداء المسرحي وغيره.

واختتمت الفعاليات بعرض توضيحي قدمه الدكتور حسين الزناتي، متضمنا ما قدمه من جهود في محافظة المنيا، إحدى أكثر المحافظات تصديرا للهجرة غير الشرعية، كما تم توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة أولادنا وجمعية الصداقة المصرية اليابانية.

تعد مؤسسة “أولادنا” إحدى المؤسسات التي تحتضن ذوي القدرات الخاصة من عديد الدول حول العالم، واستضافت مؤخرًا عدد من ذوي القدرات الخاصة من أبناء المصريين بالخارج، وكذلك من قبرص واليونان وأرمينيا، وغيرهم، وهي إحدى ثمار تعاون وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني، حيث ساهمت وزيرة الهجرة في دعم المؤسسة، بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى 2018 عاما لذوى الاحتياجات الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *