الرئيسية / اقتصاد / النفط يهبط في ظل مخاوف بشأن تخمة الإمدادات

النفط يهبط في ظل مخاوف بشأن تخمة الإمدادات

انخفضت أسعار خام برنت ما يزيد عن دولار متراجعة للجلسة الثالثة على التوالي، في الوقت الذي يثور فيه القلق بشأن فائض المعروض جراء تقارير عن تزايد المخزونات وتوقعات بإنتاج قياسي من النفط الصخري في الولايات المتحدة.
يقول متعاملون إن الأسعار تتعرض لضغوط بسبب المخاوف بشأن الطلب على النفط في المستقبل في ظل ضعف النمو الاقتصادي العالمي والشكوك بشأن فعالية تخفيضات الإنتاج المزمعة التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 58.62 دولار للبرميل منخفضة 99 سنتا أو 1.66 بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق.

وتراجع برنت، الذي نزل ما يزيد عن أربعة بالمئة في الجلسات الثلاث الأخيرة، إلى 58.10 دولار للبرميل اليوم، منخفضا ما يزيد عن 1.50 دولار مقارنة مع الإغلاق السابق.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 91 سنتا أو 1.82 بالمئة إلى 48.97 دولار للبرميل.

وانخفض خام برنت والخام الأميركي ما يزيد عن 30 بالمئة منذ مطلع أكتوبر بسبب تخمة المخزونات العالمية، مع تداول خام غرب تكساس الوسيط عند مستويات غير مسجلة منذ أكتوبر 2017.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الاثنين، إن من المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط من سبعة أحواض كبيرة للنفط الصخري في الولايات المتحدة إلى ما يزيد عن ثمانية ملايين برميل يوميا بحلول نهاية العام وذلك للمرة الأولى.

في غضون ذلك، يقول متعاملون إن المخزونات في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما، مركز تسليم العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، زادت بأكثر من مليون برميل في الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر، وذلك وفقا لبيانات من شركة معلومات السوق جينسكيب.

ويقول محللون إن قيود الإنتاج التي اتفقت عليها أوبك وحلفاء بقيادة روسيا قد لا تحقق النتائج المرغوبة، مع اتجاه الإنتاج الأميركي للارتفاع، واستمرار إيران في ضخ المزيد من النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *