الرئيسية / مقالات / الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل

الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل

بقلم: شيخ أحمد تركى

الجمال ليس صفة للكائنات أو الماديات فقط ،،، بل هو صفة للمعانى والأخلاق أيضاً ،،،
وإذا كان جمال المادة يُدرك بالحواس الخمسة- البصر او الشم أو الذوق أو السمع أو اللمس ،،، فإن جمال المعنى وجمال الخلق يدركان بحاسة سادسة ألا وهى البصيرة ،،،،
والبصيرة أصدق إدراكاً من البصر لأنها لا ترى سوى الحقائق ،،، بينما البصر يمكن خداعه فيرى السراب ماء !!!
ولقد وصف الله تعالى ثلاثة أخلاق بالجمال !! وأمر الله تعالى وهو الجميل الذى يحب الجمال وهو مصدر الجمال ،،، النبى محمد صلى الله عليه وسلم نبى الجمال بهن ،،
فقال تعالى :
1-فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا (5) سورة المعارج.
2- وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا (10) سورة المزمل.
3-وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ ۖ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85) سورة الحجر.

والصبر الجميل هو صبرُ على الابتلاء برضا وبدون شكوى بالثقة فى الله تعالى وحسن الظن به ،،،
والهجر الجميل هو أن تهجر من أذاك بلا أذى ،،،
والصفح الجميل هو ان تعفو عمن ظلمك بدون رواسب حقد أو ضغينة فى قلبك وهو ايضاً صفح بلا عتاب ،،،
وقال الشيخ احمد تركى كن إنساناً تدخل الجنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *