الرئيسية / اقتصاد / الاسترليني يهوي بعد مخاوف من البريكست العسير لبريطانيا

الاسترليني يهوي بعد مخاوف من البريكست العسير لبريطانيا

هوى الجنيه الاسترليني مما دفع الدولار الأميركي للصعود، بعد أن تزايدت المخاوف من أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي بدون اتفاقية للتجارة. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يقدم خطة بديلة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد، مضيفة أن المحادثات وصلت إلى مأزق بعد أن رفض زعماء التكتل المؤلف من 28 دولة خططها.

وهبط الاسترليني 1.44 بالمئة مقابل العملة الأميركية، مسجلا أكبر خسارة ليوم واحد منذ يونيو حزيران 2017.

وقدم هبوط العملة البريطانية دعما للدولار الذي تعافى من مستويات منخفضة في التعاملات المبكرة. لكنه سجل أكبر خسارة أسبوعية منذ فبراير شباط مع إقبال المستثمرين على شراء الأصول العالية المخاطر بفعل صعود أسواق الأسهم وارتفاع عوائد السندات.

وأنهى مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، جلسة التداول مرتفعا 0.38 بالمئة إلى 94.255.

ومع انحسار المخاوف من حرب تجارية وقيام بنوك مركزية في أسواق ناشئة، في مقدمتها تركيا، باتخاذ إجراءات من أجل استقرار عملاتها، دفع المستثمرون اليورو ليتخطى مستوى 1.18 دولار للمرة الأولى في أكثر من ثلاثة أشهر أثناء جلسة التداول في أوروبا.

لكن صعود العملة الأميركية قاد اليورو للتراجع إلى 1.174 دولار في أواخر جلسة التداول.

وصعد الدولار أيضا أمام العملة اليابانية مسجلا 112.62 ين، وهو أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2018.

وتترقب الأسواق اجتماع لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع القادم والذي من المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *