الرئيسية / عربي / الأمن السوداني يعتقل ابنة الصادق المهدي

الأمن السوداني يعتقل ابنة الصادق المهدي

أوقف الأمن السوداني ابنة زعيم حزب الأمة القومي السوداني المعارض الصادق المهدي، الذي كان قد أعلن قبل أيان دعمه للمحتجين، وذلك حسبما ذكرت مصادر في العائلة.

وقالت رباح، ابنة الصادق المهدي، إن قوات الأمن اعتقلت شقيقتها مريم، وهي نائبة زعيم حزب الأمة المعارض الذي يرأسه والدها، بعد أن جدد تأييده للحراك في الشارع السوداني.

وفي خطبة الجمعة التي ألقاها في أحد مساجد منطقة “ودنوباوي” في أم درمان، أعرب المهدي عن تأييده للمتظاهرين السلميين، رافضا في الوقت نفسه “أعمال العنف المفرط”.

ونوه المهدي إلى أن حزبه وقع مع “تجمع المهنيين” وآخرين ميثاق الحرية والتغيير، وأنه يجري عرضه على على أكثر من 20 مجموعة سياسية ومدنية ومطلبية.

وأشار إلى أن أهم بنود الميثاق تكوين حكومة انتقالية، وتطبيق برنامج اقتصادي إسعافي وتطبيق برامج الإصلاح البديلة، وعقد المؤتمر القومي الدستوري لكتابة دستور جديد للبلاد.

ويشهد السودان منذ أسابيع احتجاجات مستمرة، انطلقت شرارتها في 19 ديسمبر، عندما نزلت حشود غاضبة إلى الشارع للاحتجاج على زيادة الحكومة لسعر الخبز.

ويقول المسؤولون الحكوميون إن 30 شخصا قتلوا في عنف مرتبط بالتظاهرات، في وقت تتهم السلطات جهات مرتبطة بالخارج بمحاولة جر البلاد إلى دوامة من العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *