الرئيسية / منوعات / “الأسيوطى” المتحدث الرسمي لتحالف شباب تحيا مصر ” رسالة للعالم ،، مصر تتبنى المفهوم الشامل لحقوق الإنسان

“الأسيوطى” المتحدث الرسمي لتحالف شباب تحيا مصر ” رسالة للعالم ،، مصر تتبنى المفهوم الشامل لحقوق الإنسان

صرح ” المتحدث الرسمي لتحالف شباب تحيا مصر “سيد حسن الأسيوطى” في أول تصريح له بعد اختياره متحدثآ رسميآ لتحالف شباب تحيا مصر والذي يضم أكثر من عشرون حزبآ وكيان سياسي مصري – لبعض المواقع الإخبارية ردآ علي بعض المنظمات التي تدعي دفاعها عن حقوق الإنسان في الداخل والخارج

قال بأن الدولة المصرية ومؤسساتها العريقة في ظل القيادة السياسية الحكيمة ممثلة في فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي …

تتبني تطبيق المفهوم الشامل والجامع لحقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية ،
بما تحمله الكلمة من معاني

وعلي سبيل المثال لا الحصر ، بعض مبادرات السيد الرئيس
— ( مصر بلا عشوائيات ) لنقل المناطق العشوائية الخطرة في كافة محافظات مصر و التي كانت تعرض حياة آلاف الأسر للخطر
ونقلهم الي مساكن آدمية تحترم حقوقهم الإنسانية وإنهاء معاناتهم التي دامت لعشرات السنين

– مبادرة ( القضاء على فيرس سى ) التي أنقذت حياة آلاف الأسر أيضا من الغير قادرين وأنهت معانات وذويهم
كما أطمأن الملايين علي صحتهم من خلال التحاليل الطبية ( المجانية ) و أنهم ليس لديهم أمراض مزمنة كان يصعب معرفتها في السابق نظرآ للتكلفة العالية بالمراكز العلاجية الخاصة

— مبادرة ( حياة كريمة ) التي تبنت المشروعات الإنسانية والتنموية لرفع مستوى المعيشة لآلاف القرى الفقيرة في صعيد مصر
وتخفيف المعاناه عنهم

— المؤتمرات الشبابية التي أتاحت الفرصة للشباب بالحوار مع القيادة السياسية وعرض أفكارهم علي الحكومة المصرية وجها لوجه
— إنشاء لجنة العفو الرئاسى للإفراج عن المحبوسين بعد دراسة أحوالهم
ومبادرة ( سجون بلا غرامات )
التي تم من خلالها أيضا بالإفراج عن آلاف السيدات من السجون بعد أن سددت الدولة عنهم ديونهم

— إنشاء شبكات طرق و كباري عملاقة فضلا عن عدد من الإنفاق الهامة
وكل هذا للحفاظ علي حياة المواطنين و الذين كان يعانون من سوء الطرق التي كانت تعرض حياتهم ومصالحهم للخطر
وغيرها من المشروعات والمبادرات الإنسانية و الإصلاحات والتغيرات التي حدثت خلال الأعوام الماضية

وأضاف ” الأسيوطي ” …. ان ما تم تعرضه هو جزء قليل من كثير قامت به الدولة المصرية للحفاظ علي حقوق الإنسان المصري

وانا لست خبيرآ او ناشطآ في حقوق الإنسان ولكني مواطن مصري متابع جيد وشاهد عيان علي بعض التغيرات الهامة التي حدثت لآلاف الأسر الفقيرة وخاصة اهلنا في المناطق العشوائية الخطرة بعد نقلهم إلى مساكن بديلة تحفظ كرامتهم وآدميتهم
ويشهد الله أنني أتكلم بوازع وطني خالص حبآ للوطن وشهادة للتاريخ علي ما تحقق من إنجازات بما يرضى الله
دون مزايدات او مصلحة أو توجهات من اي جهه كانت

وأكد ” الأسيوطي ” إننا كتحالف رسمي مشهر قانونآ منذ عام 2015 بكل قيادته نرفض رفضآ تامآ وقاطعآ تزوير الحقائق الخاصة بشأن حقوق الإنسان فى “مصر” –
و ذلك من خلال التقارير المشبوهة والبيانات الكاذبة بشأن ” حقوق الإنسان في مصر” .

وان بعض هذه التقارير غير دقيقة من منظمات مشبوهة كاذبة تدلس الحقائق ، ببيانات مغلوطة منافية للواقع الحقيقى فى “مصر” ، مقصودة ولها أهداف سياسية مغرضة لتشويه صورة الدولة المصرية ،
وتعمل لخدمة مصالح و أهداف هذه المنظمات الحقوقية الدولية المشبوهة الممولة التي تعمل لصالح دول وتنظيمات إرهابية و إجرامية، معادية للدولة المصرية وشعبها العظيم
فمصر دولة كبيرة ولها تاريخ عريق وبها مؤسسات وطنية لها تاريخ مشرف وذات شأن وثقل عربي وافريقي ودولي ،
ولا يحق لأي من كان أن يتدخل في شؤونها

وأن هذه المنظمات المدفوعة ، والمشبوهة وتقاريرهم المتربصة بمصر كذباً وتدليساً ، والتى تعكس كم التآمر الدولى على “مصر” العظيمة ، نلقى بها نحن جميعا كمصريين إلى مزبلة التاريخ ،

وختم “الأسيوطى” مُصرحاً – بأن مصر ستظل فى خطاها ثابتة لتحقيق أهدافها لإستكمال مسيرة التقدم والبناء والتنمية والإستقرار والإزدهار ،

رغم كل تلك المؤمرات التى تحاك ضد ” مصر وشعبها العظيم ” من دول أو منظمات أو تنظيمات حاقدة ، فستظل “مصر” ثابتة ومستقرة بإذن “الله” وحده
و بفضل قيادتها السياسية الحكيمة و ورجال وأبطال القوات المسلحة ، والشرطة المدينة البواسل
وشعبها العظيم ، المترابط والمتماسك بقوة وثبات مهما كانت الأسباب ، أو الظروف أوالصعوبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *