الرئيسية / عربي / احتدام معارك الحديدة.. والحوثي “يستجدي” المدنيين

احتدام معارك الحديدة.. والحوثي “يستجدي” المدنيين

احتدمت المعارك بين القوات اليمنية المشتركة وميليشيات الحوثي الإيرانية، في مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، في وقت “استجدى” فيه المتمردون السكان للقتال في صفوفهم.
وذكرت المصادر أن قوات “ألوية العمالقة” المدعومة من تحالف دعم الشرعية في اليمن، تمكنت من إحباط محاولات تسلل للمتمردين الحوثيين إلى مواقع سيطرت عليها قوات الشرعية في محيط الكيلو 16 بالحديدة.

وسقط قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع القوات المشتركة، وعلى رأسها “ألوية العمالقة”، وغارات لمقاتلات التحالف في محافظة الحديدة.

وقالت مصادر ميدانية إن مواجهات عنيفة اندلعت خلال ساعات الليل في قوس النصر باتجاه منطقة الكيلو 16، جنوب شرقي الحديدة، وكذلك في الأحياء الجنوبية الغربية للمدينة.

وشاركت طائرات أباتشي في تنفيذ عدة غارات على مواقع وتجمعات للحوثيين في الكيلو 16، ومواقع أخرى بالمدينة.

واستجدى المتمردون أهالي مدينة الحديدة من المدنيين، للانضمام إلى صفوفهم والقتال معهم على الجبهات.

وقالت مصادر ميدانية إن سيارات للمتمردين للحوثيين تحمل مكبرات للصوت جابت شوارع وأحياء الحديدة، طالبة من السكان الخروج والقتال في صفوفها.

وكانت ميليشيات الحوثي طالبت المسؤولين المحليين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، بحشد مقاتلين وإرسالهم إلى الساحل الغربي، وهددت باعتقال من لم ينفذ طلبها.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي، طلبت من هؤلاء المسؤولين سرعة حشد السكان وإرسالهم لدعم مقاتليها في جبهة الساحل الغربي، حيث تلقت خسائر كبيرة على مدى الأشهر الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *