الرئيسية / عالمي / إسقاط تهمة الإرهاب عن بريطاني قاتل مع الأكراد

إسقاط تهمة الإرهاب عن بريطاني قاتل مع الأكراد

أسقطت محكمة بريطانية، الثلاثاء، تهمة الإرهاب عن جندي بريطاني سابق قاتل في صفوف القوات الكردية، في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا.

وكان من المقرر أن يمثل جيمس ماثيوز، من شرق لندن، أمام المحكمة في نوفمبر، بعد اتهامه بتلقي تدريب في العراق وسوريا في 15 فبراير أو قبله.

ويعتبر ماثيوز (43 عاما) أول شخص يحاكم بتهمة الإرهاب في بريطانيا لمساعدته جماعة تعاونها الحكومة البريطانية.

إلا أن مدعي الدولة توم ليتل قال في جلسة في محكمة أولد بيلي في لندن الثلاثاء إنه لا يوجد احتمال واقعي للإدانة “استنادا إلى أدلة”.

وشارك مئات من المقاتلين الأجانب من دول بينها بريطانيا وكندا وألمانيا والولايات المتحدة في القتال إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وهذه الوحدات هي عنصر أساسي في تحالف قوات سوريا الديموقراطية الذي تدعمه الولايات المتحدة والذي شن حملة ناجحة ضد تنظيم داعش الإرهابي.

وقال الجندي السابق أنه انضم إلى وحدات حماية الشعب الكردية بعد أن شاهد صورة لأحد مسلحي تنظيم داعش يحمل رأسا مقطوعا لامرأة.

وذكر في وثائقي بعنوان “البريطانيون الذين قاتلوا تنظيم داعش ” والذي بثته القناة الرابعة “بدا لي ذلك كأنه أكثر الأمور الشريرة التي رأيتها في حياتي وقد تأثرت به بشدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *