الرئيسية / مقالات / أيوة :أنا واثق فى بلدى …

أيوة :أنا واثق فى بلدى …

بقلم: الشيخ أحمد تركى

 

أنا واثق فى بلدى وقدراتها وأجهزتها وقرارتها ثقتى بنفسى أو أشد ..
ومحدش من خبراء كل حاجة : يُقيّم مصر ومواقفها بناء على مفهوميته العظيمة !!
حتى وإن وُحدت اخطاء !! مفيش. بلد فى الدنيا خالية من الأخطاء كل الأوقات !!
لكن إما أن تكون وفياً لها طيلة الوقت ؟! او غادراً طيلة الوقت ؟! خاصة وقت الحروب !!

موضوع نحرض الناس ضد البلد نهدها ونبنيها من جديد !! علشان ربنا يصلح حالها مسرحية ماسخة !!! لصالح الماسونية التى تحاول ادارة الطاقة ومصادرها فى المنطقة ! على جثث عشرات الملايين وانقاض البلاد .
عملوها الاخوان فى العراق هدوها وتركوها لمصيرها المجهول وعملوها فى سوريا وعملوها فى ليبيا وعملوها فى اليمن !!
وبات نمط الشيعة المتاجر بال البيت سياسياً ، ونمط الاخوان المتاجر بالدِّين سياسياً. نمطان مفضوحان فى العالمين !!
والهزائم تلاحقهما من كل جانب !!

بلدك عِرضك ودارك ووطنك وأهلك ووعاء دينك ، الدفاع عنه جهاد فى سبيل الله … احفظه ودافع عنه بشراسة المقاتل .
بلدك اللى انتصرت من 2013 حتى الان فى كل معاركها السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والمخابراتية لن تعجز عن حلّ ملف المياه !! ولن تعجز عن حلول بقية الملفات .. فكما ان اليوم افضل من الامس .. تأكد بعون الله أن الغد أفضل من اليوم …
فكّر بعقلك وليس بعقل الخونة عملاء الماسون !!

وهذه كلماتى أهديها لكل مصرى شريف ، ولكل انسان يحب وطنه ????
أنشروها فى كل مكان

-عذراً أمّ البلاد. ان بدا فينا جاهلٌ أو غادرٌ يهدم جدرانك مع الأعادى ..

-يسعى فيكى فساداً يقتل العصفور اذا غرد بهواكى ..

-هل يُضيرُ النخلةَ طنينُ ذبابة مغرورة حتى وان طارت فى الأعالى ؟! ..

-سلو التاريخَ والقرآنَ والأديانَ عن مصر هل ضرّها يوماً مكائد الأعداءِ ؟! ..

– فيا أيها المصرى ُ لا يَغرَّنّك الأعداء !!، فمكرُهم لا يتجاوز الأمانى. .

-ولنكن صفاً واحداً لمصرنا كى لا يخْترقها أىُّ جانى…

-وانتفضوا جميعاً .. عملاً وسعياً ووعياً وانشروا الأملَ وامسحوا دمعةَ الباكى…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *