الرئيسية / عاجل / أكاذيب الإعلام السويدي تنعكس على مواطنيه

أكاذيب الإعلام السويدي تنعكس على مواطنيه

مارست وسائل الإعلام السويدية التضليل أثناء تغطيتها مناورات للبحرية الروسية في بحر البلطيق، متسببة في حالة من الهلع بين مواطني البلاد، حسب صحيفة Blekinge Läns Tidning.

وصدرت تقارير صحفية تحت عناوين مثل “روسيا تستعد هنا لحرب كبيرة في البلطيق”، فيما أجرت إحدى القنوات التلفزيونية استطلاعا للرأي حول ظروف حياة السويديين في ظل المناورات الروسية.

فضلا عن ذلك، روجت وسائل الإعلام معلومات كاذبة مفادها أن روسيا أجرت التدريبات العسكرية على بعد 15 كيلومترا فقط عن السواحل السويدية، في حين كان سيعني ذلك أن قذائف الروس ستتساقط على الأراضي السويدية.

وأضافت صحيفة Blekinge Läns Tidning، صاحبة التعليق على التضليل الإعلامي في السويد، أن المناورات كانت روتينية ومحدودة نسبيا، ولم تكن يستدعي أي ردود فعل هستسيرية من الجانب السويدي.

وكانت روسيا قد أجرت بين الـ4 والـ6 من أبريل، مناورات بالذخيرة الحية في الجزء الجنوبي من بحر البلطيق، فيما أبلغت السلطات السويدية السفن المدنية بمخاطر محتملة على الملاحة في مناطق محددة من البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *