الرئيسية / عربي / أبو الغيط: لا بد من التوصل لحل سلمي يحفظ وحدة سوريا

أبو الغيط: لا بد من التوصل لحل سلمي يحفظ وحدة سوريا

شدد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، على أهمية التوصل إلى حل سلمي للأزمة السورية “يضمن الحفاظ على وحدة البلاد”، وذلك خلال لقائه مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى سوريا، غير بيدرسون.
وذكر بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة، أن أبو الغيط “جدد التأكيد على محورية دور الجامعة في التعامل مع الأزمة، باعتبار أنها تتعلق أولا وأخيرا بدولة عربية”.

كما شدد على أهمية “التوصل إلى حل سلمي للأزمة يلبي طموحات وتطلعات كافة أبناء الشعب السوري، ويحفظ لسوريا وحدتها الإقليمية”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتطرق أبو الغيط في البيان، إلى “أهمية العمل على وقف التدخلات الدولية والإقليمية التي تلقي بتبعات وتداعيات سلبية على مسار التسوية في سوريا”، معتبرا أن “هذه التدخلات لعبت دورا رئيسيا في إطالة أمد الأزمة”، دون أن يوضح الأطراف التي يقصدها.

يذكر أنه في 12 نوفمبر 2011، أي بعد نحو 8 أشهر من بدء الأزمة السورية، اتخذت الجامعة العربية قرارا بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق.

وقال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الذي تستضيف بلاده القمة العربية السنوية في 31 مارس 2019، إن “المكان الطبيعي” لسوريا هو داخل جامعة الدول العربية.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة التونسية، أن “موضوع عودة سوريا للجامعة العربية قرار يأخذه العرب في اجتماعاتهم المقبلة، وهم من يقرر كيفية رجوعها، ومتى ترجع، وبأي صفة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *